بسب فيروس «كورونا» وتبعاته: وضع اجتماعي محتقن: بالرغم من الحجر الصحي : احتجاجات لقطاعات متضررة من غلق محلاتها ... رفض لتوجهات ميزانية 2021

ما فرضته جائحة كورونا من حجر صحي شامل وحظر تجول لن يستمر طويلا امام تازم الأوضاع الاجتماعية للفئات المتوسطة

والمحدودة الدخل مع استمرار غلق نشاط عدد من الانشطة التجارية اضف الى ذلك توجهات ميزانية الدولة لسنة 2021 وفق الوثيقة الموجهة من قبل رئيس الحكومة ..

عادة ما يكون المناخ الاجتماعي في هذه الفترة اقل حدة بالمقارنة مع نهاية السنة أو مع بدايتها لكن الهدوء النسبي خلال الفترة الماضية لم يكن اختيارا بل كان مفروضا نظرا لاتباع اجراءات الوقاية من فيروس كورونا واهمها الحجر الصحي الشامل وحظر التجول من اجل الحد من التنقلات للسيطرة على انتشار الفيروس ، الا ان هذه المدة التي تقارب اليوم 8 اسابيع طالت قطاعات وخدمات ومهن صغيرة ومتوسطة، ولم يعد بامكان أصحابها تحمل أعباء غلق محالاتهم أكثر من ذلك إلى جانب إشكاليات أخرى جعلت من التحركات والاحتجاجات والتهديد بها تعود من جديد .. صحيح أننا دخلنا في فترة الحجر الصحي الموجه ولكن ذلك لا يعنى أبدا العودة إلى ما كانت عليه الحياة سابقا ولذلك فان التجمعات وعدم احترام التباعد الاجتماعي يعتبران خطرا على المواطن مما يسهل عملية العدوى .. لكن ذلك غير معترف به في التحركات .

وقد نفذت امس النقابات الأساسية لمجمع الخطوط التونسية وقفة احتجاجية بمراكز العمل كخطوة قانونية اولى للتعبير عن تمسكها بحقوقها المشروعة واكدت الجامعة العامة للنقل على صفحتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي على نجاح الوقفات الإحتجاية بنسبة 100 ٪ لكافة اعوان مجمع الخطوط التونسية بمختلف مواقع العمل (تونس-المنستير - سوسة - صفاقس-جربة - توزر) وان الاعوان نددوا من خلالها بالموقف السلبي والتنصل المتعمد من سلطة الإشراف والإدارة العامة و عدم وضعهما لبرنامج واضح لانقاذ الناقلة الوطنية وعدم الشروع في إتخاذ الإجراءات اللازمة لتخطي هذه المرحلة الصعبة زيادة على تفاقم تدهور الاوضاع بسبب «الكورونا»
كما نبهت أمس النقابات الأساسية التابعة للشركة التونسية للشحن والترصيف اثر اجتماع انعقد بمقر الاتحاد العام التونسي للشغل باضراب عن العمل يوم 11 جوان المقبل ويأتي ذلك على خلفية إقدام وزارة النقل على تجديد لزمة التصرف في ميناء رادس من قبل ديوان البحرية التجارية والموانئ دون تشريك الطرف الاجتماعي في اتخاذ القرار، وفق تصريح الكاتب العام المساعد بالاتحاد الجهوي للشغل ببن عروس لطيف الكردي.

من جهتها تنفذ الجامعة العامة للمياه اليوم الاربعاء وقفة احتجاجية امام مقرات الشركة على اثر الاعتداءات المتكررة على اعوان الشركة خلال قيامهم بمهامهم..

وامام تصاعد وتيرة الاحتقان في صفوف منظوري النقابة الأساسية لاعوان وزارة الشؤون الخارجية، إثر إخلال الإدارة بالتزاماتها مع الطرف النقابي وإصرارها على عدم المحافظة على مناخ اجتماعي سليم ، والاعلان بصفة احادية عن الحركة السنويّة لأعوان وإطارات وزارة الشؤون الخارجيّة يوم الجمعة 15 ماي الجاري، أكدت اعتراضها على بعض التعيينات والطعن في حياديّتها، معلنة عن الاستعداد للتحرك.

كما تحرك اعوان السجون في اكثر من ولاية امس ونفذوا وقفات احتجاجية مطالبين بتسوية عدد من المطالب المهنية وعدم تعطيل صرف مستحقاتهم على غرار منحة الساعات الاضافية التي تمتعت بها بقية الاسلاك الامنية .

و قررت نقابة أعوان الديوانة التونسية بدورها المشاركة في الوقفة الاحتجاجية المعلن عن تنفيذها يوم الخميس 21 ماي 2020 على الساعة العاشرة صباحا أمام مقر الإدارة العامة للديوانة، من أجل «رد الاعتبار للسلك و لجميع أعوانه و المطالبة بالاستحقاقات القاعدية العالقة». ومن أهل هذه المطالب ملف الشهائد العلمية، ملف المعاد ادماجهم وتسوية وضعيات التأخير في الرتب الناجمة عن سوء تطبيق المسار المهني وملف المعزولين وملف تحيين الساعات الإضافية، ملف المنابات وملف الخطط الوظيفية.. ومسائل أخرى على غرار حرية التعبير في الشأن النقابي.

اما القطاعات التى تحركت نتيجة اجراءات الحجر الصحي نذكر على سبيل المثال أصحاب المقاهي والمطاعم والذين نظموا وقفات احتجاجية في عدد من الولايات امس على غرار نايل بعد استثناء هذه القطاعات والتي ظلت مغلقة....

بالاضافة الى تدعايات اجراءات مجابهة فيروس كورونا وقرارات بعض الوزارات فان ما ورد في المذكرة التوجيهية لإعداد الميزانية لسنة 2021 يشير التي حملات رافضة فقد عبر اتحاد الشعل عن رفضه لما ورد في هذه المذكرة ونددت احزاب بما جاء فيه واعلن اتحاد اصحاب المعطلين العمل عن استعداداه للدخول في سلسلة من التحركات تنديدا خاصة بوقف الانتدابات.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا