15 ماي آخر اجل لتقديم المطالب للحصول على المنحة الاستثنائية الظرفية للعمال: تلقي 8956 ملف من المؤسسات.. وعدد العمال المعنيين أكثر من 343 ألف عامل

• إلى غاية صباح أمس : قبول مطالب 73729 عاملا لتمكينهم من المنحة... رفض مطالب 539 عاملا لحصولهم على منح أخرى ...

أعلنت وزارة الشؤون الاجتماعية أنّ آجال تقديم المطالب للحصول على المنحة الاستثنائية الظرفية بعنوان شهر أفريل 2020 المخصّصة لعمال المؤسسات المتضررة من تطبيق إجراءات الحجر الصحي الشامل توقيا من تفشي فيروس كورونا (كوفيد 19) تنتهي يوم الجمعة 15 ماي 2020 بدخول الغاية .
تقدر المنحة الاستثنائية الظرفية بعنوان شهر افريل 2020 بـ200 دينار للعامل وفق شروط محددة في المرسوم عدد 4 لسنة 2020 المؤرخ في افريل 2020 والتي أقرتها الدولة من اجل معاضدة المحافظة على مواطن الشعل ومعاضدة المؤسسات المتضررة من الحجر الصحي الشامل ووضعت الوزارة على ذمة هذه المؤسسات وسائل متعددة من اجل إرسال ملفاتها عبر الفاكس أو البريد الإلكتروني أو المنصة الالكترونية(helpentrprise).

ولمعرفة عدد الملفات التي تلقتها الوزارة وعدد العاملين الذي سيتمتعون بالمنح الاستثنائية الظرفية خاصة وانها بعنوان شهر افريل المنقضي «المغرب» اتصلت برئيسة الهيئة العامة لتفقدية الشعل بوزارة الشؤون الاجتماعية حياة بن إسماعيل حيث أوضحت ان الوزارة أصدرت أمس بلاغا من اجل تحديد اخر اجل لقبول الملفات على المنصة الالكترونية او الوسائل الأخرى يوم 15 ماي الجاري بدخول الغاية مع العلم ان المنصة انطلقت منذ 7 افريل في تلقى الملفات في حين ان المرسوم صدر في 15 افريل وذلك بهدف تمكين المؤسسات من وقت أكثر وهي مخصصة للمؤسسات التي تواجه وواجهت صعوبات أثناء فترة الحجر الصحي والمنحة مخصصة لعمالها.

وبلغ عدد الملفات التي تلقتها الوزارة من قبل المؤسسات إلى غاية الساعة السابعة من صباح امس الاثنين 11 ماي 2020 وفق نفس المصدر 8956 ملفا مؤسسة وبلغ عدد العمال المعنيين 343 الف و265 عامل ، مشيرة إلى أن اغلب الملفات وردت عبر المنصة الالكترونية التي سهلت عملية الإرسال وتفادي التنقل في ظل منع الجولان وفرض الحجر الصحي فضلا عن توفير الوزارة لدورات تكوينية لفائدة الجامعات والأطراف الاجتماعية لكيفية التعامل والولوج إلى هذه المنصة إلى جانب الحملات والومضات التحسيسية على مختلف وسائل الإعلام .

وبخصوص الانطلاق في معالجة هذه الملفات قالت بن إسماعيل ان عملية دراسة الملفات انطلقت منذ تلقيها وان متفقدي الشغل يعملون ليلا نهارا ووضعت الوزارة على ذمتهم تطبيقه الكترونية لتمكنيهم من العمل حتى في المنزل وبلغ عدد العمال المقبولين لتمكينهم من المنحة إلى غاية صباح يوم امس الاثنين 73729 عامل من بين الوضعيات التي تمت معالجتها وبالتالى فان عدد العمال يمكن ان يرتفع اكثر خلال الايام المقبلة عند الانتهاء من كافة الملفات مشيرة الى وجود مسار كامل من دراسة الملف الى حصوله على الموافقة من الإدارة العامة للضمان الاجتماعي ... وعند التثبت من هذه «التقاطعات» يتم ارسال المقررات الى الوزير لإمضائها ثم ترسل إلى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ثم تحويل المبلغ المخصص للعامل عبر حسابه البنكي او البريدي او حوالة وإرسال رسالة عبر هاتفه الجوال للعامل من اجل إعلامه .

وحول عدد «الملفات» أي عدد العمال تم رفض تمكينهم من المنحة بعد التثبت بلغ عدد 539 عاملا وذلك إلى حدود تاريخ صباح أمس بسبب اما حصولهم على المنحة المخصصة لأصحاب العائلات محدودة الدخل او ما يعبر عنها بصاحبة «الكرني الأصفر « او يتمتع بعقد كرامة ، او من أصحاب عقد civp او تحصل على منحة «باتبندة» ...اي بعد الثبت من هذه التقاطعات تبين وجود مانع .

اما فيما يتعلق بموعد صرف المنح بين نفس المصدر ان الوزير يمضي يوميا في عدد من المقررات وانه حالما يتم الانتهاء من ملف يتم صرف المنحة ولذلك فهي تصرف تباعا وتدريجيا وهناك من تحصل عليها.... مع الإشارة هنا إلى أن المؤسسة عندما تقدم الملف بأسماء العمال، العامل الذي تحصل على ترخيص من اجل العمل في تلك الفترة اي خلال شهر افريل يتم استثناؤه من المنحة، مشددة على ان الذي عمل طيلة الحجر الصحي لا يوجد اي داع لحصوله على منحة لان أجره يتحصل عليه كاملا من قبل المؤجر.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا