مع تفشي «كورونا» : تهم بالأساس الحجر الصحي وانتشار الفيروس تطبيقات رقمية جديدة

مع تفشي فيروس كورونا اضطرت الدولة التونسية الي اتخاذ جملة من القرارات للتصدي لهذا الفيروس وللحد من انتشاره

نذكر اليوم السعي الى ايجاد حلول رقمية بالاعتماد على تطبيقات تكنولوجيات الاتصال اذ سيتم الاعلان عن بعضها خلال بداية الاسبوع المقبل على أقصى تقدير وخاصة منها المتعلقة بالمجال الصحي ...

وفق وزارة تكنولوجيا الاتصال والتحول الرقمي للمغرب تعمل اليوم على ايجاد حلول من خلال انجاز مشاريع وبرامج رقمية في إطار المجهود الوطني للتوقي من انتشار فيروس كورونا الجديد وخاصة في القطاعات الاستراتيجية كالصحة والتربية والامن والتعليم العالي وأيضا الصناعة ..في هذا الظرف الاستثنائي لضمان استمرارية أيضا المرافق والخدمات الأساسية والمؤسسات بعد فرض حظر التجول والحجر الصحي الشامل .

متابعة تطور الحالة الصحية للموضوعين في الحجر الصحي
اول هذه المشاريع ستكون من خلال اعتماد تطبيقة عبر الهاتف الجوّال لمتابعة تطوّر الوضعية الصحية للأشخاص موضوع حجر صحي، واستغلال نتائجها من طرف مصالح المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة بوزارة الصحة، خاصة بعد عدم احترام العديد للحجر الصحي مما أدى الى انتشار اكثر الفيروس .

استبان عام
هذا بالإضافة الى اعتماد تطبيقة من خلال الرسائل القصيرة للقيام باستبيان عام لتجميع المعطيات الخاصة بانتشار فيروس كورونا للمساعدة على إيجاد الحلول لتطويقه وذلك بالتنسيق بين المصالح المعنية بوزارة الصحة ومشغلي شبكات الاتصال الثلاثة من خلال مجموعة من الأسئلة ونشير هنا الى انه تمت استشارة الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية.
في السياق ذاته ودائما فيما يتعلق بالصحة سيتم اعتماد تطبيقة لمعالجة الاتصالات الواردة على رقم النداء 190 المخصص للتبليغ على حالات الإصابة بفيروس كورونا وتحليلها بما يسهم في تحسين التدخلات الطبية الاستعجالية وتوفير قاعدة بيانات حول انتشار الفيروس تحيّن بصفة آنية وذلك بعد العدد الهائل من المكالمات التي أصبحت ترد على رقم النداء 190 والذي تجاوز 20 الف مكالمة في اليوم بالنسبة بنسبة لـ6 ولايات فقط .
فضلا عن احداث منصة مشتركة لإحصاء وتجميع المبادرات التطوعية لهياكل القطاع الخاص والمجتمع المدني والمواطنين في نطاق مساندة المجهود الوطني لمجابهة تفشي فيروس كورونا.

تهم التعليم
في مجال التعليم والتعاون مع وزارة التربية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي اكدت نفس المصادر ان العمل جاري على إيجاد حل من اجل التعليم عن بعد و ممكن انجاز تطبيقة للطلبة يمكن استعمالها من خلال الهاتف الجوال وللاشارة فقد نشرت وزارة التعليم العالي امس بلاغا اكدن فيه انه في اطار المحافظة على سلامة الاسرة الجامعية واهمية العمل التشاركي بين جميع الاطراف من هيئات بيداغوجية ومنظمات طلابية تعقد الوزارة بإشراف الوزير سليم شورى وزير التعليم العالي والبحث العلمي العديد من الاجتماعات والاستشارات حول وضع استراتيجية عملية لإنجاح السنة الجامعية 2019-2020 واوضحت بان كل ما تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي لا يلزمها وأكدت انه لا وجود للارتقاء الالي او سنة بيضاء وانها ستصدر بيانا في الغرض..

دعوة الى ترشيد استعمال الانترنات
ومن اجل حسن سير مختلف هذه المشاريع التقنية ستدعوا وزارة تكنولوجيا الاتصال الى ترشيد استعمال الانترنات في المدة المقبلة وخاصة خلال أوقات العمل باعتبار ان العديد من المؤسسات اتجهت وستتجه الى العمل عن بعد فضلا عن تمكين قطاع التعليم من الدراسة عن بعد وذلك خلال تجنب العاب الفيديو و مقاطع الفيديو وكل ما من شانه ان يساهم في الضغط على الشبكة العنكبونية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا