الإجراءات الاجتماعية المتخذة للحد من تداعيات «كورونا»: الشؤون الاجتماعية والبريد التونسي يوضحان : الإعلان عن تفاصيل وتاريخ الصرف

بعد الإعلان عن جملة الإجراءات من قبل الحكومة لفائدة مختلف شرائح المجتمع لمواجهة هذا الوضع الطّارئ وخاصّة

منها الفئات الاجتماعيّة الهشّة والمعوزة ومحدودة الدّخل وذات الاحتياجات الخصوصيّة، وبالرغم من اصدار بيان يؤكد ان هذه الإجراءات سيتم الإعلان عنها تباعا مع نهاية الشهر الا ان مكاتب البريد عرفت تدافعا كبيرا من قبل المواطنين خاصة وان ذلك تزامن مع صرف جرايات التقاعد وأيضا على المقرات الجهوية ومصالح وزارة الشؤون الاجتماعية ...

وجدت مصالح وزارة الشؤون الاجتماعية والبريد التونسي نفسها مضطرة لتوضيح الإجراءات التي تم اتخاذها سواء في اطار دعم الفئات الاجتماعية الهشة من قبل الوزارة او الإجراءات الوقائية المعتمدة من قبل البريد التونسي بعد الاكتظاظ الكبير الذى عرفته مكاتب البريد التونسي خلال اليومين الأخيرين من قبل أصحاب جرايات التقاعد او المستفسرين عن المعنيين بالمنح الاستثنائية للحد من تداعيات فيروس كورونا.

في هذا الاطار اكدت مصادر من البريد التونسي لـ«المغرب» انه تم اتخاذ إجراءات استثنائية لصرف جرايات المتقاعدين حسب الفئات العمرية لتفادي الاكتظاظ منذ الأسبوع الماضي كما خصصت موقع واب pension.poste.tn لتمكين كبار السن الذين تجاوزت أعمارهم الـ 75 سنة من القيام بمطلب لتمكينهم من جراياتهم بمقرات سكناهم وتمكين المتقاعدين

عموما عبر نفس الموقع أيضا وبلغ عدد مستعملي هذا الموقع الي غاية صباح الامس وفق نفس المصدر 1200 شخص ودعا الى الالتزام باجراءات الوقاية في هذا الظرف الدقيق.
من جهتها شددت رجاء بن إبراهيم عن وزارة الشؤون الاجتماعية في تصريح لـ» المغرب» على ضرورة الالتزام بالوقاية وان الوزارة ستقوم بالاعلام الجميع و المنتفعين بالإجراءات الاجتماعية الاستثنائية في اخر شهر مارس وبالطريقة التي سيتم اعتمادها وتاريخ واجال صرف هذه المنح لتفادي الاكتظاظ والتي ستكون عن طريق حوالات بريدية داعية الجميع الى

عدم مغادرة منازلهم وعدم التوجه سواء الى مكاتب البريد او المقرات التابعة للشؤون الاجتماعية لئن ذلك سيكون اخر الشهر مشيرة الى ان مختلف هذه الفئات موجدة في سجلات الوزارة .

وابرزت انه في مجال الإحاطة بالفئات الاجتماعيّة الهشّة والمعوزة ومحدودة الدّخل وذات الاحتياجات الخصوصيّة تقرر تخصيص مساعدات نقديّة استثنائيّة ظرفية مباشرة لفائدة العائلات الهشّة والمعوزة ومحدودة الدّخل قدرها 150 مليون دينار في اطار خط تمويل إضافي غير مدرج بميزانية الدولة لسنة 2020 من خلال مساعدة نقدية استثنائيّة ظرفيّة مباشرة بقيمة 200 دينار لفائدة 623 ألف عائلة محدودة الدّخل لا يتوفّر لديها دخل قارّ وغير منخرطة بأحد أنظمة الضّمان الاجتماعي والأكثر عرضة للتأثّر بتداعيات الوضع الصحّي والاجتماعي الذي تمرّ به البلاد (الأسر المنتفعة ببطاقة علاج بالتّعريفة المنخفضة) مشددة انها ستصرف لفائدتها عن طريق حوّالات بريديّة.

اما فيما بخص المساعدة النقدية الاستثنائيّة الظرفيّة المباشرة بقيمة 50 د لفائدة 260 ألف عائلة معوزة لا يتوفّر لديها أيّ دخل قارّ تصرف كإجراء إضافي للمنحة القارّة لشهر مارس 2020 والمقدّرة بـ 180 دينارا تصرف لفائدتها عن طريق حوّالات بريديّة (الأسر المنتفعة ببطاقة علاج مجّاني)، وهنا اضافت ان 50 دينارا سيتم وضعها في البطاقة التي توجد لدى هذه الفئات بطريقة «أوتوماتيكية» ويمكن سحبها في أي وقت لاحق.

وستتحصل أيضا الأسر المتكفّلة بكبار السنّ الفاقدين للسّند على مساعدة نقدية استثنائيّة ظرفيّة مباشرة لفائدة بما قيمته 200 دينارا تصرف لفائدتها عن طريق حوّالات بريديّة ونفس الشيء بخصوص الأسر الحاضنة لأطفال فاقدين للسّند في إطار الايداع العائلي بما قيمته 200 دينارا و الأسر الحاضنة لأشخاص ذوي إعاقة.
اما فيما يتعلق بالأشخاص المشرّدين دون مأوى S.D.F أفادت رجاء بن إبراهيم انه سيتم ايوائهم بمراكز وفضاءات مخصّصة للغرض عن طريق آليّة «الإسعاف الاجتماعي» والذي له فكرة عن عنوانيهم وحاليا يوجد تقريبا 126 شخص تم توجيه البعض الى عائلاتهم والبعض الاخر الى المراكز المعنية وهم حوالي 40 شخص. مع الإشارة الى مجهود المجتمع المدني .

فضلا عن مساعدات عينية أخرى ستتكفل مصالح الاتحاد الوطنى للتضامن توزيعها على العائلات الفقيرة .
الى جانب تمكين العمال المتضررين نتيجة تداعيات الأزمة الاقتصادية بسبب فيروس كورونا على نشاط مؤسساتهم من مساعدة اجتماعية وفق إجراءات مختصرة ستضبط في الغرض .

وذكرت بن إبراهيم مختلف المنتفعين بهذه الإجراءات والمنح الاستثنائية ان بياناتهم مسجلة لدى مصالح الوزارة وان الوزارة لن تستثني احد ولا داعي للتوجه الى مقرات الوزارة الجهوية او المركزية وسيتم الإعلان عن موعد صرفها وكيفية تقسيم المنتفعين نهاية الشهر داعية الجميع الى الالتزام بالحجر الصحي التام « شدوا دياركم من اجل سلامتكم وسلامة الاخرين».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا