فيروس كورونا: رفع من درجة اليقظة: إجراءات جديدة للتوقي من الفيروس تصل إلى إيقاف الرّحلات الجوية من بعض الوجهات

مع الانتشار السريع لفيروس كورونا ووصوله الى البلدان الاوروبية وخاصة ايطاليا وقربها من تونس تم الرفع من درجة

اليقظة لمجابهة هذا الفيروس فضلا عن مناقشة ايقاف الرحلات الجوية في اتجاه المدينة الايطالية ميلانو...
تتوسع رقعة انتشار فيروس كورونا اكثر فأكثر بسبب سرعة انتقاله من شخص الى اخر امام عدم القدرة على السيطرة عليه، وان كانت بلدان القارة الافريقية من البلدان التى لم يظهر فيها المرض خلال الشهر الاول من اكتشاف الفيروس لكن مع امتداده الى البلدان الاوروبية ووصوله مصر ايضا فان الخطر اصبح يهدد كل العالم وفق منظمة الصحة العالمية... وبالرغم من تأكيد السلطات التونسية ووزارة الصحة ان تونس اتخذت الاجراءات والتدابير اللازمة من اجل التوقي منه ومراقبة كل الوافدين من خارج الوطن، إلا ان عدد حالات المصابين في ايطاليا خلال يومين وخاصة بميلانو جعل وزارة الصحة والهياكل المعنية ترفع من درجة اليقظة الى جانب تدابير اخرى تصل الى وقف الرحلات الجوية من ميلانو...
الياس المنكبي الرئيس المدير العام لشركة الخطوط التونسية ذكر في تصريح لـ«المغرب» إمكانية إيقاف بعض الرحلات القادمة من بعض الوجهات توقيا من فيروس كورونا، ولكن الخطوط التونسية لا يمكنها أخذ مثل هذا القرار بمفردها، لان مثل هذه المسائل تتعلق بالأمن القومي وهي من مشمولات الدولة مشيرا أن القرار سيتخذه رئيس الحكومة اثر لقائه مع وزير النقل بالنيابة.
وأضاف المنكبي انهم مطالبون بتطبيق القرار ان تم اتخاذه، مؤكدا ان لجنة متابعة الفيروس تدرس الوضع بدقة وصحة التونسيين فوق كل اعتبار وان وجد خطر على حياتهم يجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة ، ومن المنتظر وفق المنكبي ايقاف الرحلات مع ميلانو باعتبارها حاليا اكثر المناطق الايطالية التى سجلت حالات فيها، مع التذكير ان عمليات المراقبة والمتابعة والاجراءات الصحية تتم لمختلف القادمين ودون استثناء، هذا واستقبلت تونس امس رحلة قادمة من ميلانو .
من جهته قال وزير النقل بالنيابة، روني الطرابلسي، اتخذت سابقا حزمة من الاجراءات للتوقي من فيروس «كورونا» المستجد قد تأخد قرارات، تصل الى حد إيقاف الرحلات الى ميلانو.
كما اوضحت وزيرة الصحة بالنيابة ان 600 مسافر دخلوا تونس كانوا محل متابعة من بينهم اكثر من 300 غادروا الحجز الصحي، وافادت ان تونس لم تسجل اي حالة.
في السياق ذاته عقدت اللجنة القارة لمتابعة انتشار فيروس كورونا الجديد اجتماعها الدوري امس بإشراف وزيرة الصحة بالنيابة الدكتورة سنية بن الشيخ، خصص لمتابعة تنفيذ الإستراتيجية الوطنية للترصد والتوقي من هذا الفيروس وتعزيز الإجراءات والتدابير اللازمة بمزيد رفع درجة اليقظة لمجابهة أي طارئ من خلال دعم التنسيق مع مختلف الأطراف المتدخلة لتأمين المراقبة الصحية على المسافرين الوافدين من جميع أنحاء العالم وذلك عبر المطارات والموانئ البحرية والمعابر الحدودية البرية والموانئ الترفيهية والموانئ التجارية بالنسبة للطواقم البحرية.
وفي إطار متابعة الوضع الوبائي لفيروس كورونا الجديد بايطاليا تتولى وزارة الصحة بالتنسيق مع سفير تونس في إيطاليا متابعة الوضع الصحي للجالية التونسية بهذا البلد وذلك من خلال مدّهم بالنصائح الوقائية وطرق الترصد والمراقبة الصحية عبر موقع السفارة التونسية بايطاليا.
وتجدد وزارة الصحة تأكيدها على أن مصالحها لم تسجّل أية حالة مشتبهة أو مؤكدة إصابتها بفيروس كورونا إلى حد اليوم في تونس.
كما تعمل اللجنة القارة لمتابعة انتشار هذا الفيروس على متابعة كل المستجدات وتطور انتشاره عبر دول العالم وهي على استعداد دائم لتعديل إستراتيجيتها الموضوعة للغرض حسب تطور الوضع الوبائي لهذا الفيروس.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا