اعتصام الكامور «2»: أجواء مشحونة ....والاستعداد لإعادة سيناريو 2017

اجواء مشحونة امام وداخل مقر ولاية تطاوين أمس ودعم من مكونات المجتمع المدنى لمعتصمى تنسيقية الكامور الذين يواصلون

اعتصامهم في انتظار اعلان السلط الرسمية الاستجابة لمطالبهم القديمة الجديدة.

بعد دخول الاتحاد الجهوى للشغل بتطاوين على الخط وإعلانه عن اعتزامه تنفيذ اضراب عام في الشركات البترولية وشركات الخدمات خلال شهر جانفي المقبل، وقد عبرت مكونات من المجتمع المدنى ايضا على غرار اتحاد الفلاحة واتحاد الصناعة والتجارة واتحاد الصناعات التقليدية بالجهة واحزاب سياسية منها حركة النهضة ونداء تونس والحزب الجمهورى عن تفهمها لمطالب المعتصمين ودعمها لمطالبهم ومساندتهم في اعتصامهم السلمى وفي الاثناء هدد المعتصمون بالتصعيد وبالعودة الى سيناريو اعتصام الكامور في 2017 .

مع توتر الاجواء صباح امس نشر معتصمو الكامور، ومنهم المتحدث باسم تنسيقية الاعتصام خالد الحداد، فيديو حذروا فيه رئيس الجمهوية قيس سعيّد من «مغبة عدم الالتفات إلى مطالبهم ومن تدهور الحالة الصحية لبعض المعتصمين».

وأكد الحداد، في مقطع الفيديو الذي نشرته التنسيقية في صفحتها الرسمية على موقع فايسبوك تحت عنوان «آخر رسالة إلى رئيس الجمهورية»، أن أحد المعتصمين والبالغ من العمر 50 سنة حاول منذ 3 أيام اضرام النار في جسده لولا تدخل عدد من زملائه لإثنائه عن فعلته، متوجها بكلامه إلى رئيس الجمهورية “إياك ان تفعل مثلما فعل زين العابدين بن علي في السابق وان تقول لنا «مانيش شمس باش نضوي عليكم الكل».

وأضاف «ما الذي يمنعك من تطبيق الشعارات التي ترفعها ؟..استفق يا سيدي الرئيس..اعتصامنا سلمي ونحن عزل ووطنيون..ولكن قد نقوم بالتصعيد..ونريد تطبيق اتفاق الكامور والحق في التشغيل والتنقل والعيش بكرامة”،داعيا الشعب إلى الاستفاقة وإلى الدفاع عن حقوقه.

احد ممثلي تنسقية الكامور علي الشتوى اكد لـ«المغرب» ان الاجواء متوترة في الولاية وان الخدمات فيها لم تعد الى سالف نشاطها كليا واقتصرت على البعض منها فقط، مشيرا الى ان جلسة قد جمعت امس بين الوالي الذي تصر التنسيقية على استقالته وبين ممثلي الاعتصام وبحضور رئيس بلدية تطاوين وايضا مثلين عن اتحاد الفلاحة واتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وقد استعرض خلالها الوالي ما انجز من اتفاق الكامور وبعض المشاريع وانجازات الولاية الا ان ذلك وفق التتنسيقية غير كاف وان الاعتصام متواصل الى حين تلبية الطلبات وهي استقالة الوالي او الاقالة وتشغيل 500 شخص من الدفعة الاخيرة في اتفاق الكامور في شركة البيئة، وتفعيل صندوق الاستثمار.

التنسيق بين المعتصمين في مختلف معتمديات الولاية متواصل من اجل اعادة سيناريو اعتصام الكامور 1 بكل مراحله انطلاقا من الاعتصام في مختلف الشوارع ثم التوجه في مرحلة ثانية الى الكامور وفي مرحلة اخيرة غلق الطرقات ومضخات النفط .

ولم تفض الجلسة المنعقدة مع الوالي الى اي حل إذا رفض المعتصمون اقتراح تكوين لجنة مشتركة تتضمن مكونات من المجتمع المدني ومن نواب من الجهة وممثلي تنسيقية اعتصام الكامور لمتابعة تفعيل بقية بنود الاتفاق.

كما قررت نقابة اعوان الولاية عدم مباشرة مهامها منذ اليوم الي حين فض الاعتصام وتلبية مطالب اهالي الجهة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا