الرحلة الأخيرة : لشباب في عمر الزهور حادث مروع يؤدي إلى وفيات بالجملة ووقوع جرحى.. حالة أغلبهم حرجة

من قوارب الموت الى شاحنات الموت الى «حاويات» الموت تاتى اليوم حافلات الموت ، هي حوادث شهدتها تونس خلال هذه السنة،

حوادث اليمة ادت الى وفيات بالجملة، فاجعة يوم الاحد غرة ديسمبر آلمت أكثر من 20 عائلة بعد ان تحولت رحلة ترفيهية سياحية الى مآتم في اكثر من منزل في مختلف الجهات ..

فاجعة عين السنوسي من معتمدية عمدون من ولاية باجة كانت وراءها حافلة»عجوز» على وجه الكراء انتهى عمرها الافتراضي عمليا وكانت تقل اكثر من 43 شخصا في عمر الزهور، ادت الى وفاة 26 شابة وشاب وحالات البعض الاخر ما زالت حرجة وفي هذا الصدد افاد الدكتور نوفل السمرانى مدير عام طب الاستعجالي في تصريح لـ«المغرب» ان عدد الوفيات 26 فضلا عن ايواء 20 جريحا من بينهم 9 حالات خطيرة وتم الاذن لحالتين بمغادرة المستشفي بعد الاطمئنان على صحتيهما وتم توزيع الحرجى على 11 هيكلا ومؤسسة صحية .

قال وزير التجهيز والاسكان والتهيئة الترابية في تصريح اعلامي خلال زيارة الى مكان الحادث اكد ان هذه المنطقة منذ 2010 شهدت 4 حوادث من بينها حادث لحافلة، وافاد ان سبب الحادث حسب المعطيات الاولية ناتج عن الافراط في السرعة وان الحافلة متقادمة وحالتها غير جيدة وتحمل خللا في الفرامل. في المقابل اوضح ان الطريق كان مجهز بزلاقات الأمان والتشوير السطحي بالإضافة الى الحائط الواقي والعلامات العمودية اللازمة لإعلام وتنبيه مستعمليها خاصة بوجود منعرجات ومنحدرات خطيرة وعلامات تحديد السرعة وعلامات تحجير المجاوزة وان حالة الطريق المعبدة بالخرسانة الاسفلتية يبلغ عرضها أكثر من 7.5 م ويصل في المنعرجات إلى أكثر من 9 أمتار.

ليست نقطة سواء
بالرغم من خطورة المنحدر الا ان هذه المنطقة او مكان الحادث لا تعتبر نقطة سوداء اي منطقة خطرة، وفق تصريح النقيب سامى مبروك الناطق الرسمي باسم المرصد الوطني لسلامة المرور. وتحديد منطقة سوداء يكون وفق شروط وان النقطة السوداء هي النقطة الكيلومترية التى سجلت خلال خمس سنوات عدد 10 حوادث خلفت عدد 10 ضحايا ، عموما فان عدد النقاط السوداء 43 نقطة وفق احصائيات المرصد..

احصائيات حول حوادث ناتجة عن الحافلات والإفراط السرعة
التحقيقات الاولية لم تصدر بعد حول ملابسات الحادث واسبابه لكن حسب المعطيات التى قدمها وزير التجهيز فان السرعة هي السبب فضلا عن حالة الحافلة السيئة، ومن خلال الاستعانة بإحصائيات المرصد الوطنى لسلامة المرور فان السرعة تاتى في المرتبة الثالثة في حوادث المرور بنسبة 14.9 بالمائة منذ بداية السنة الجارية الى غاية غرة الشهر الجاري ، وتحتل السرعة المرتبة الاولى على مستوى توزيع القتلى حسب الاسباب بنسبة 31 % وايضا على مستوى عدد الجرحى بنسبة 19.5 % حيث بلغ عدد الحوادث جراء السرعة 758 حادثا و328 قتيل و1448 جريحا منذ غرة جانفي 2019 الى 2 ديسمبر 2019 ، علما وان المرصد سجل خلال هذه الفترة 5082 حادث مرور نتج عنه 1032 قتيل و7425 جريح .

في الاطار ذاته تأتى حافلات النقل في المرتبة 9 من بين 13 طرفا متسببا في حوادث المرور لهذه السنة – من جانفي الى 1 ديسمبر 2019- وتسببت في 122 حادث بسنبة 2.40 % ، اما على مستوى توزيع القتلى والجرحى حسب الاطراف تاتى حافلة النقل في المرتبة 8 ، حيث ادت الى 57 قتيل والى 301 جريح ...
ولاية باجة في المرتبة 16 في ترتيب الولايات، وقد عرفت الولاية 130 حادثا اسفر عن 50 قتيل وعن 200 جريح وفق نفس المصدر وخلال نفس الفترة .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا