داعم للنهضة دون شروط: ائتلاف الكرامة : المطالبة بأكثر ضمانات

انطلقت النقاشات المتعلقة بتشكيل الحكومة يوم الثلاثاء ، وكان ائتلاف الكرامة من ضمن اول الاحزاب والاطراف

التى دعاها الحبيب الجملي رئيس الحكومة المكلف إلى مقابلته في اطار مشاورات تشكيل الحكومة ، ائتلاف الكرامة الذي كان معنيا منذ اولى المشاورات التى قادها رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي لم يقدم شروطا لكن يبدو ان الوضع قد تغير اليوم ..

تحتاج الحكومة الجديدة للمرور عند عرضها امام مجلس نواب الشعب الى اغلبية مريحة، ومن اجل ذلك على رئيس الحكومة المكلف التحالف مع اكثر من طرف فائز في الانتخابات التشريعية وخاصة أصحاب العدد الاكبر من المقاعد في المجلس ، من بين هذه الاطراف او الائتلافات ائتلاف الكرامة صاحب 21 مقعدا والذي اعرب عن نيته المشاركة في الحكومة، او دعمها دون المشاركة فيها كان ذلك في اولى المشاورات التى انطلقت مع رئيس حركة النهضة الحزب الفائز في التشريعية والمكلف بتعين رئيس حكومة ...

وقد اعرب ائتلاف الكرامة عن دعمه لحركة النهضة وعدم وضعه لشروط لكن من خلال وثيقة عمل الحكومة التي عرضتها النهضة على الاحزاب التى قيل انها معنية بالمشاركة في الحكومة كان هناك بعض النقاط التى اعتبرت ترضية لائتلاف الكرامة... ومع تقدم المسار وتغير التحالفات خاصة خلال انتخاب رئيس مجلس نواب الشعب لراشد الغنوشي ، وعدم فوز مرشح ائتلاف الكرامة بخطة النائب الثاني لرئيس مجلس نواب الشعب امام مرشح كتلة الاصلاح الوطنى طارق الفتيتي فان ائتلاف الكرامة غير من منهجيته وسيطالب على طاولة المفاوضات بـ«ضمانات» .

سيف الدين مخلوف النائب عن ائتلاف الكرامة افاد في تصريح لـ«المغرب» ان الطلبات توضع على طاولة النقاشات والتفاوض لا في المنابر الاعلامية – في اشارة الى التيار الديمقراطي- كما اضاف مخلوف ان الأولوية للبرنامج الحكومي وأن المطالبة بحقائب وزارية لم تطرح بعد باعتبار ان اللقاء الاول الذي جمع الائتلاف برئيس الحكومة المكلف لقاء تعارف وفق وصفه مشددا على ان الاولوية ليست للكراسي. وفي تعليقه على عدم تمكن الائتلاف من خطة نائب ثان لرئيس مجلس نواب الشعب بالرغم من تحالفه مع حركة النهضة قال انه «لكل حادث حديث».

هذا وقد صرح مخلوف ان اللقاء كان ايجابيا وان رئيس الحكومة أعرب عن استعداده لترؤس حكومة تلبّي استحقاقات الثورة وتستجيب لتطلعات الإئتلاف التي ضمنها في برنامجه الإنتخابي» وانه لن يشارك في حكومة تتضمن قلب تونس في حين ان قلب تونس كان من بين اولى الاحزاب التى استقبلها الجملي وقد «تحالف» مع النهضة مما جعل الغنوشي يحصل على خطة رئيس المجلس وسميرة الشواشي على منصب نائب اول لرئيس للمجلس ...

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا