تقلبات جوية : حالة تأهب في أكثر من ولاية غضب الاهالي بسبب وفاة تلميذة بجندوبة جرفتها السيول ... تعطل الدروس في كافة المؤسسات التربوية

تحسبا لأي طارئ وتفاديا لانقطاع الطرقات وتعطل الحركة بسبب تهاطل كميات غزيرة من الامطار في وقت وجيز في عدة ولايات من الجمهورية،

اعلنت وزارة التربية عن تعطل كافة المؤسسات التربوية من التعليم الابتدائي الى التعليم العالي فضلا عن توجيه تحذيرات الى مستعملي الطريق لتوخى الحذر ... ولكن رغم ذلك توفيت تلميذة جراء مياه السيول.

توفيت امس تلميذة من عمادة البطاح من معتمدية فرنانة من ولاية جندوبة عند عودتها من المدرسة بعد ان جرفتها مياه السيول مما اثار غضب الاهالي بسبب تاخر اتخاذ قرار تعليق الدروس.

نظرا لموجه البرد التى شملت تونس منذ ليلية الثلاثاء وتتواصل الى اليوم مع نزول كميات هامة قد تصل الى 80 مم في وقت وجيز وهو ما قد يؤدى الى حدوث فيضان وانقطاع في الطرقات، كما سيحصل وصول سرعة الرياح الى 100 كلم في الساعة لذلك دعت وزارة الداخلية مستعملي الطريق الى توخي الحذر وعدم المجازفة في النقاط الزرقاء وأماكن تجمع او سيلان المياه الجارفة....

في هذا السياق افاد معز تريعة الناطق الرسمي باسم الحماية المدنية لـ«المغرب» أنّ الوضع محل متابعة منذ توجيه معهد الرصد الجوى للنشرات التحذيرية وقد تم اتخاذ جميع الاجراءات الوقائية اللازمة لضمان سلامة المواطنين والتدخل الفوري وتم ايضا وضع التجهيزات والاليات اللازمة في النقاط المتقدمة للولايات المعنية بالتقلبات الجوية، ومنها مفترق بن دحة وحي بن كيلاني في اريانة وسكرة وحي المستقبل وايضا في رواد وسيدى عمر ....وتعمل فرق النجدة الميدانية المجهزة على المتابعة والمعاينة من اجل التدخل الفوري وتجهيز المضخات، وانطلقت العمليات منذ منتصف يوم الامس بمنطقة تونس البحرية التى ارتفع فيها منسوب المياه ....

في السياق ذاته اوضح محرز الغنوشي عن المعهد الوطنى للرصد الجوى ان الامطار تواصلت بكميات هامة بعدد من المعتمديات ونظرا لتشبع الارض بالمياه ونزول الامطار بغزارة في وقت وجيز فان احتمال سيلان المياه وتجمعها وارد خاصة في المناطق المنخفضة مع وجود مؤشر لهبوب رياح قوية سرعتها قد تتجاوز 100 كلم في الساعة مع ارتفاع الامواج وبالتالى فان البحر شديد الاضطراب ودرجات الحرارة ستكون منخفضة.

من جهتها أعلنت وزارة التربية أنّه نظرا للظروف المناخية وبسبب تواصل تهاطل الأمطار الرعدية بكميات غزيرة ومحليا هامة، وحرصا على سلامة التلاميذ والإطار التربوي، تقرر أن تتعطل الدروس في كافة المؤسسات التربوية العمومية والخاصة بعدد من الولايات بداية من منتصف نهار يوم امس على أن تستأنف بصفة عادية وطبقا لجداول الأوقات المعتمدة يوم الأربعاء 13 نوفمبر 2019، وأعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي انه تقرر إيقاف الدروس بكامل مؤسسات التعليم العالي. بولايات: تونس الكبرى ونابل وبنزرت وجندوبة وسوسة والمنستير والقيروان والمهدية... على أن تستأنف الدروس بصفة عادية يوم الاربعاء 13 نوفمبر 2019.

وفي اطار الحرص على سلامة الاطفال والإطار التربوي ونظرا لتواصل تهاطل الامطار في العديد من ولايات الجمهورية اعلنت وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن عن تعليق نشاط مؤسسات التنشيط التربوى الاجتماعي بالقطاع العمومي في كافة الولايات امس على ان يتم تامين الخدمات الحياتية بمؤسسات رعاية الطفولة كما تقرر في نفس السياق الغاء كافة الانشطة الخارجية والرحلات....

كما اوصت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، المواطنين والفلاّحين بتوخي الحذر وعدم الاقتراب من كل المنشآت المائية على غرار السدود والبحيرات الجبلية ومجاري الأودية... واذن وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية نور الدين سالمي بتكوين فريق عمل فني من المصالح المعنية بالوزارة، وذلك حرصا على الرفع من استعدادات وتأهب المصالح المختصة بوزارة التجهيز لمجابهة الطوارئ والكوارث وتامين التدخلات الضرورية خاصة في مجال الطرقات وحماية المدن من الفيضانات في هذه الفترة والأشهر المقبلة التي تتميز بتهاطل الامطار بكميات هامة في فترات وجيزة احيانا .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا