الاخلالات والتجاوزات خلال يوم الاقتراع للدور الأول للانتخابات الرئاسية: توزيع أموال واعتداءات لفظية ومادية وجريمة انتخابية بالمهدية...

قامت عديد الهيئات والمنظمات والجمعيات المحلية والدولية بمراقبة سير عملية الاقتراع في الدور الاول للانتخابات الانتخابات الرئاسية،

وقد تم الكشف عن النتائج الاولية لعملية ملاحظة الانتخابات التي تضمنت اقرارا بوجود خروقات للقانون الانتخابي. وفي ما يلي ابرز الخروقات والتجاوزات التي تم رصدها:

الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد
التجاوزات على رأسها توزيع أموال ونقل أشخاص بصفة جماعية و باستعمال سيارات إدارية
اعلنت مساء امس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد عن تقريرها الاولي حول الاخلالات المرصودة والمتكررة حسب الرقم الاخضر الذي وضعته على ذمة المواطنين بالاضافة الى معاينات الفرق المتنقلة للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في ولايات تونس الكبرى والجهات، وتضمن التقرير رصدا لجملة من التجاوزات على رأسها توزيع أموال ونقل أشخاص بصفة جماعية وباستعمال سيارات إدارية (سيارات مصلحة) بمناطق مختلفة من البلاد وهي كل من حي الزّهور والمكنين (المنستير) وسوسة والحمامات والملاسين وسيدي بوزيد والكاف وسوسة.
كما اكدت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد على استعمال بعض العمد ورؤساء البلديات لنفوذهم لتوجيه الناخبين في سوسة وتونس، وكذلك عدم احترام الصمت الانتخابي في الحي الأولمبي وباب الجديد وحي الطيران والكاف والمنزه والقيام بحملات انتخابية داخل مراكز الاقتراع وفي محيطه تحت أنظار رؤساء المراكز الذين رفضوا التدخل أمام محاولة توجيه الناخبين كما شملت المخالفات وجود حملة للانتخابات التّشريعية في مركز اقتراع بالمرسى.

المخالفات والاخلالات التي رصدتها الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد تمثلت كذلك في وجود صندوق اقتراع دون مراقبة في المنزه 6 و المروج 1 والاقتراع دون غمس الاصبع في الحبر بالنفيضة بالاضافة الى تسجيل عديد الحالات لناخبين مسجلين في مراكز وجدوا انفسهم مسجلين في مراكز اخرى.

الناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية فريد بن جحا
تحرير محضر في جريمة انتخابية والبحث عن أشخاص متورطين
أكد الناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية فريد بن جحا أن وكيل الجمهورية بالمهدية اتصل برئيس الهيئة الفرعية للانتخابات بالمهدية للتقصي بخصوص معلومة تفيد بإقدام امرأة على استعمال ورقة انتخابية مستخرجة من الأنترنات في خلوة الاقتراع بمركز الاقتراع بالمدرسة الابتدائية العاشورية بالجم.
وقد اتضح وفق بن جحا ان هذه المرأة (من مواليد 1963)، والتي تم اقتيادها إلى مركز الشرطة من قبل أعوان الهيئة الفرعية للانتخابات، تجهل الكتابة والقراءة وقد تسلمت ورقة انتخابية مستخرجة من الأنترنات وتحمل تأشيرا على رقم أحد المترشحين للانتخابات الرئاسية قصد الاستئناس بها عند الانتخاب، وقد حررت الشرطة العدلية بالمهدية محضرا في جريمة انتخابية وانطلق البحث عن الأشخاص المتورطين الذين سلموها الورقة المذكورة.

مرصد شاهد
الاعتداءات اللفظية والمادية تجاه أعضاء الهيئات الفرعية
سجل مرصد شاهد لمراقبة الانتخابات ودعم التحولات الديمقراطية خلال ملاحظة سير العملية الانتخابية تواصل الاعتداءات اللفظية والمادية تجاه أعضاء الهيئات الفرعية وبين الناخبين فيما بينهم، كما سجل حسب التقارير والمحاضر التي تصله تباعا من ملاحظيه المنتشرين في كامل تراب الجمهورية وجود اخلالات في سجل الناخبين حيث لم يجد ناخبون أسماءهم بالسجل التابع لمركز تسجيلهم الى جانب رصد عمليات إرشاء وشراء أصوات الناخبين.

انيس العبيدي عضو هيئة الانتخابات
الخروقات المسجلة اخلالات عادية عاديّة ولا ترتقي إلى مستوى جرائم انتخابيّة
اعتبر عضو الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات سفيان العبيدي أنّ الخروقات التي تمّ تسجيلها امس الأحد خلال الإقتراع للانتخابات الرئاسيّة ويوم أمس السبت خلال الصمت الانتخابي خروقات عاديّة ولا ترتقي إلى مستوى جرائم إنتخابيّة، مشيرا إلى أنّها لا تؤثّر على إرادة الناخب من قبيل توزيع المناشير أو القيام بالدعاية الانتخابية لبعض المترشحين.

واكد عضو الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات أنّه تمّ التنبيه على بعض القائمين بهذه الخروقات وتحرير محاضر في الغرض وقد تمّت إحالة بعض منها إلى النيابة العمومية.

شبكة مراقبون:
97 % من مكاتب الاقتراع تم فيها احترام الإجراءات القانونية
اعلنت شبكة «مراقبون» أن 97 بالمائة من مكاتب الاقتراع التي تواجدت بها الشبكة تم فيها احترام الإجراءات القانونية ولم يتم فيها تسجيل خروقات من شأنها أن تؤثر على عملية الاقتراع، حيث ان أن الإخلالات التي وقع رصدها لوجستية بالأساس وقد أحدثت ارتباكا طفيفا ببعض مراكز الاقتراع، شملت نقص بعض المواد الأولية أبرزها الأقفال البلاستيكية التي تم توفيرها بجل المراكز ولم يتم وضعها بالصناديق نظرا لسوء التنظيم والتأخير في فتح بعض المكاتب الى حدود الساعة التاسعة وأربعين دقيقة، إضافة إلى مواصلة الحملة وسط المراكز وبجوارها وخارجها.
يشار الى أن شبكة مراقبون هى شبكة وطنية مختصة في ملاحظة الانتخابات، وقد أمنت منذ سنة 2011 ملاحظة جميع المحطات الانتخابية التي شهدتها تونس، وقد نشرت الشبكة في إطار ملاحظة الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها لسنة 2019 أكثر من 3000 ملاحظا وملاحظة معتمدين من قبل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات متوزعين على كل الدوائر الانتخابية.

البعثة الأوروبية لملاحظة الإنتخابات في تونس
عمليات التصويت جرت في مناخ هادىء ومريح جدا وبصورة جيدة
أعلن رئيس بعثة الملاحظين التابعين للإتحاد الأوروبي للإنتخابات الرئاسية في تونس ان عمليات تصويت التونسيين في كل الدوائر الإنتخابية، جرت تقريبا في مناخ هادئ ومريح جدا وبصورة جيدة جدا رغم وجود بعض النقائص والمخالفات الصغيرة للقانون الإنتخابي.
وقال فابيو ماسيمو كاستالدو رئيس بعثة الملاحظين الأوروبيين أن ثلث مكاتب الإقتراع شهدت حضور ثلاثة من ممثلي الأحزاب والمترشحين على الأقل وأن مكتبا للاقتراع من كل عشرة مكاتب لم يقم بتعليق قائمات الناخبين وأن بعض المترشحين واصلوا القيام بعمليات الدعاية الإنتخابية على شبكة التواصل الإجتماعي «فايسبوك» في فترة الصمت الإنتخابي خلافا لما يقتضيه القانون الإنتخابي ولكنه اعتبر ذلك «جزئيات وتفاصيل صغيرة.
وقال إن البعثة الأوروبية معنية بملاحظة سير التصويت وختمه وبالفرز والإعلان عن النتائج ونشرها وأن البعثة ستقدّم نتائج تحليلها لمختلف جوانب العملية الإنتخابية الرئاسية، في ندوة صحفية يوم الثلاثاء القادم.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا