في اطار لعب دوره كمنظمة وطنية: اتحاد الشغل يستقبل مرشحين للانتخابات القادمة ويدعوهم إلى احترام قواعد اللعبة الانتخابية

بطلب من بعض المترشحين للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها وأيضا لعدد من الاحزاب التى تقدمت

بقائماتها للانتخابات التشريعية يجري الاتحاد العام التونسي للشغل سلسلة من اللقاءات ..

استقبل امس الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل عبد الكريم الزبيدي المرشح المستقل للانتخابات الرئاسية بحضور خالد قدور عضو الحملة الانتخابية و أعضاء من المكتب التنفيذي الوطني ، كما سبق وان استقبل الاتحاد ممثلين عن حركة الشعب وتتمحور اللقاءات حول الانتخابات الرئاسية والتشريعية وضرورة المحافظة على سلامة المناخ الانتخابي .
لئن اكد الاتحاد العام التونسي للشغل انه على نفس المسافة من كل الاحزاب والمترشحين في هذه الانتخابات سواء الرئاسية او التشريعية وانه مستعد لقبول دعوة او طلب لقاء مع كل من يرغب في ذلك ، إلا انه لن يستجيب لطلب لقاء من كان بالأمس يتعمد سبه وشتمته دون ذكر الأسماء بوعلي المباركي الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل اوضح في تصريح لـ«المغرب» ان اللقاءات كانت بطلب من المترشحين للانتخابات الرئاسية على غرار لقاء الامس مع المترشح عبد الكريم الزبيدي وأيضا من قبل بعض الاحزاب الاخرى المشاركة في الانتخابات التشريعية وأفاد ايضا ان الاتحاد تلقى تقريبا طلبات من مختلف المترشحين وان المكتب التنفيذي قرر استقبال كل من تقدم بطلب وتأتى هذه اللقاءات وفق نفس المصدر اثر موقف الاتحاد بخصوص ضرورة المحافظة على المسار الانتخابي ونزاهته وشفافية العملية الانتخابية بعد ملاحظة ممارسات وصفت بالأخلاقية وما لذلك من تأثير على صورة تونس خاصة وأنها محل اهتمام في الداخل والخارج خلال هذه الفترة الحساسة .

الاتحاد في اطار لعب دوره كمنظمة وطنية اتفق على دعوة كل المترشحين خلال هذه اللقاءات الى المحافظة على الهدوء واحترام قانون اللعبة الانتخابية دون المس من أعراض المرشحين الاخرين وان يقدم كل مترشح برنامجه الانتخابي بعيدا عن توتير المناخ السياسي الانتخابي من خلال استعمال تصريحات تعتمد على الشتم او السب او التشويه وبالتالى الاعتماد على التنافس النزيه خاصة وان هذه المحطات محل مراقبة من مختلف الدول، وأكد ايضا ان الاتحاد يساند كل من له القدرة على الخروج بتونس من الوضع الصعب وانه يحترم كل المترشحين. وقد حضر لقاء امس سبعة اعضاء من مكتب التنفيذي مع الامين العام .
في السياق ذاته يستعد الاتحاد العام التونسي للشغل لنشر ملاحظيه من اجل ملاحظة سير العلية الانتخابية يوم الاقتراع سواء بالنسبة للانتخابات الرئاسية او التشريعية ويأمل في تكوين 4 الاف ملاحظ وقد انطلق في ندواته التكوينية في مختلف الجهات التونسية .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية