بعد نشر قائمة النواب المزكين لمرشحين للانتخابات الرئاسية: نائبان يزكيان أكثر من مترشح.. نواب كتلة النهضة زكوا مورو وبولبيار والمرزوقي والفخفاخ والجبالي

بعد جدل كبير وضغوطات مكثفة من قبل منظمات المجتمع المدني، نشرت أمس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات قائمة نواب مجلس الشعب

المزكين لمترشحين للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، قائمة أثارت بدورها جدلا وعدة انتقادات، حيث كشفت القائمة عن قيام نائبين اثنين بتزكية مرشحين إلى جانب تزكية نواب لغير مرشحهم من الكتلة على غرار حركة النهضة التي تولى نوابها تزكية 5 مترشحين وهم كل من عبد الفتاح مورو وحاتم بولبيار والمنصف المرزوقي والياس الفخفاخ وحمادي الجبالي وكذلك حركة تحيا تونس ونداء تونس وحركة مشروع تونس.

11 مترشحا للرئاسية ترشحوا بتزكيات برلمانية وهم كل من يوسف الشاهد الذي تحصل على أكثر عددا من التزكيات، 30 تزكية علما وأن عددا من نواب كتلة حزب الشاهد أي الائتلاف الوطني منحوا تزكيتهم لمرشحين آخرين على غرار عبد الكريم الزبيدي، أما المنصف aتزكية، من 7 نواب من كتلة النهضة، نفس الشيء بالنسبة لحاتم بولبيار أغلب تزكياته من الكتلة البرلمانية للنهضة على سبيل الذكر عبد اللطيف المكي والمعز بالحاج رحومة وسليم بسباس وسمير ديلو وكريمة نقاز وأمل سويد، والعنصر المفاجئ في تزكيات بولبيار هو حصوله على تزكيات من النقابي عدنان الحاجي وكذلك من ياسين العياري.

ماهر المذيوب ينفي تزكيته لبولبيار
النائب النهضاوي ماهر المذيوب الذي نجد اسمه في قائمة المزكين لحاتم بولبيار وأيضا الياس الفخفاخ، نفي في تدوينة له على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي «الفايسبوك» تزكيته للمرشح حاتم بولبيار وأكد أنه صعق بوجود اسمه ضمن القائمة، مشددا على أنه يتحدى أيّا كان أن يثبت بأنه وقع له بأي شكل من الأشكال، وأضاف أنه قام بتزكية الياس الفخفاخ في الانتخابات الرئاسية المبكرة. وحسب تصريح له لشمس أف أم أكد أنه زكى فقط الفخفاخ كما طلب منه رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، مشيرا إلى أن المترشح حاتم بولبيار اتصل به وطلب منه تزكيته للانتخابات الرئاسية مثله مثل عدد من المترشحين الذين طلبوا منه التزكية لكنه اكتفى بتزكية الفخفاخ. علما وأن الفخفاخ مرشح حزب التكتل تحصل على 10 تزكيات منها 6 تزكيات من نواب كتلة النهضة.

5 مرشحين تدعمهم النهضة
مرشح حركة النهضة للرئاسية عبد الفتاح مورو لم يتحصل إلا على 17 تزكية من نواب كتلتها البرلمانية من مجموع 68 نائبا، الأمر الذي آثار انتقادات العديد واعتبروا أن النهضة ليس لها مترشح وحيد بل 5 مترشحين، من بينهم حمادي الجبالي الذي تحصل على 11 تزكية كلها نهضاوية لكل من محمد كمال بسباس والهادي بن إبراهيم والزهير الرجبي ومحمد الأخضر العجيلي ومحمد المحسن السوداني ومحمد سيدهم ووليد البناني وراضية التومي ودليلة الببة ومنية إبراهيم وليلى الوسلاتي .أما بالنسبة إلى المرشح للرئاسية المنجي الرحوي عن حزب الجبهة الشعبية فقد حظي بـ10 تزكيات، 7 تزكيات من كتلته البرلمانية وتزكيتين من كتلة الحرة لحركة مشروع تونس محمد نجيب ترجمان وتوفيق والي بالرغم من ترشح رئيس حزبهما محسن مرزوق إلى جانب أحمد الصديق.

نواب كتلة حزب الشاهد يزكون الزبيدي
منافس يوسف الشاهد من الحكومة في سباق الرئاسية عبد الكريم الزبيدي تحصل على 17 تزكية برلمانية من كتلة نداء تونس ومن غير المنتمين إلى كتل وكتلة الائتلاف الوطني وكتلة الولاء للوطن..، علما وأن الزبيدي يحظى بدعم عدة أحزاب على غرار آفاق تونس وأيضا نداء تونس إلى جانب عدد من الفاعلين في الساحة السياسية. أما سلمى اللومي مرشحة حزب الأمل والمنشقة عن حركة نداء تونس فقد حظيت بـ11 تزكية من ضمنها تزكيات من نواب من كتلة نداء تونس.

الشابي يزكي القروي والرياحي
لم تقتصر قائمة النواب المزكين لأكثر من مترشح على ماهر مذيوب فقط بل شملت أيضا النائب عبد الرؤوف الشابي الذي زكى المترشح سليم الرياحي كما زكّى نبيل القروي بالرغم من أن القانون يمنع تزكية أكثر من مترشح، وقد منحتهم هيئة الانتخابات 48 ساعة لتسوية الوضعية واختيار مرشح وحيد، علما وأن سليم الرياحي قد تحصل على 12 تزكية حسب القائمة التي نشرتها هيئة الانتخابات أمس على موقعها من بينها تزكية فوزية فضة المترشحة على رأس قائمة حزب البديل التونسي للتشريعية عن دائرة منوبة والذي رشح المهدي جمعة للرئاسية، أما نبيل القروي فقد تحصل بدوره على 12 تزكية من نواب بينهم سبيل المثال سفيان طوبال ورضا شرف الدين والطيب المدني وشكيب باني ...

كريمة تقاز تنفي تزكيتها لبولبيار
الملفت للنظر أن المرشح حاتم بولبيار كما سبق وأن أشرنا تحصل على 11 تزكية من بينها تزكية لماهر مذيوب الذي نفى قيامه بذلك وأكد أنه زكى الياس الفخفاخ، هو نفت النائبة النهضاوية كريمة تقاز قيامها بتزكيته، وأكدت أن مرشحها الوحيد هو عبد الفتاح مورو المرشح الرسمي للحركة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية