خلال زيارة عمل إلى ولاية جندوبة: حكومة يوسف الشاهد تعلن عن جملة من المشاريع التنموية للجهة

على مدار يومي 15 و16 ماي الجاري أدّى رئيس الحكومة يوسف الشاهد و17 عضوا من حكومته زيارة عمل الى ولاية جندوبة أشرف خلالها

عدد من الوزراء وكتّاب الدولة المرافقين على متابعة الوضع التنموي القطاعي بالجهة وأعلنوا عن مشاريع تنموية اضافية تعزّز المسار التنموي المستقبلي بولاية جندوبة بما من شأنه أن يرفّع من الطاقة التشغيلية والاستثمارية بالجهة كما أشرف رئيس الحكومة على تدشين عدد من المشاريع الى جانب عقد مجلس وزاري خصّص للاعلان عن جملة من المشاريع الجديدة.

في اطار  معاينة  الوفد الحكومي برئاسة يوسف الشاهد لجملة من المشاريع المُعطّلة وأخرى في طريق الإنجاز قامت نزيهة العبيدي وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن بزيارة المركز المندمج للشباب والطفولة بعين دراهم حيث طافت بمختلف أرجاء المركز واستمعت إلى مشاغل الأطفال المقيمين فيه داعية في هذا الصدد العاملين بهذا المركز إلى مزيد الإحاطة النفسية للأطفال كما أدّت الوزيرة زيارة إلى مؤسسة رعاية كبار السن جندوبة حيث اطلعت على ظروف إقامة المقيمين والمقيمات البالغ عددهم 53 واستمعت إلى مشاغل العاملين بالمركز واطلعت كذلك على سير نشاط نادي رياض الأطفال وفضاء الطفولة المبكرة بطبرقة الذي يؤمه 40 طفلا تتراوح أعمارهم بين 3 و 4 سنوات ثم قامت بزيارة تفقد إلى مركب الطفولة بفرنانة حيث عاينت سير عمل المركب ودعت إلى تجاوز جملة الاخلالات التي لاحظتها خاصة تلك التي تتعلق بالبنية الاساسية وتهيئة الفضاء.

وفي ذات الاطار أشرف وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين على جلسة عمل بمركز الفنون الدرامية والركحية بولاية جندوبة خصصت لمتابعة العمل الثقافي المسرحي بالجهة وذلك بمشاركة عدد من الفاعلين الثقافيين وممثلين عن المجتمع المدني واطلع الوزير على سير عمل مركز الفنون الدرامية والركحية بجندوبة وأبرز إشكالياته المالية والتقنية والبشرية ليشدد على ضرورة تعزيز العمل الدرامي والمسرحي بجندوبة والارتقاء به وذلك لما تتميز به هذه الجهة من خصوصيات تاريخية وحضارية وتراثية عريقة من خلال العمل التشاركي وتظافر جهود كل العاملين في القطاع،كما دعا وزير الشؤون الثقافية كل الفاعلين الثقافيين بولاية جندوبة إلى الاستفادة بكل أُطر التمويل التي تتيحها الوزارة على غرار البرامج الوطنية للثقافة «مدن الفنون» و«مدن الحضارات» و»مدن الآداب والكتاب» وصندوق التشجيع على الإبداع الأدبي والفني كما تابع الوزير سير نشاط المركز الثقافي الخاص «St Art Up» بجندوبة.

ومن جهته أدّى نور الدين سالمي وزير التجهيز والاسكان التهيئة الترابية مرفوقا بالمدير العام لوحدة السكن الاجتماعي وعدد من اطارات الوزارة زيارة  إلى منطقة غار الدماء إطّلع خلالها  على تقدم اشغال إنجاز 87 مسكن اجتماعي والتي بلغت 85 % ثم تنقل إلى المعبر الحدودي التونسي الجزائري لمعاينة سير الاشغال به كما أدى وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري سمير بالطيب صحبة عبد الله الرابحي كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية وعدد من اطارات الوزارة زيارة اطّلاع على سد بوهرتمة حيث أعطى اشارة انطلاق أشغال رفع طاقة خزن اضافية للسد بسعة 33 مليون م3 لتصل الى 145 مليون م3 وأفاد الطيب أن الأشغال ستنطلق دون اللجوء الى عملية افراغ السد، مبينا أهمية هذا المشروع الذي تبلغ تكاليفه 67,672 مليون دينار بتعلية 3.5 م حاجز مفرغ الفيضانات في غضون 40 شهر بما يهدف الى ضمان تزويد المناطق السقوية (30 ألف هكتار بولاية جندوبة) وضمان توفير مياه الشرب بالشمال في أفق 2030 – 2050 ودعم منظومة التصرف في الفيضانات بحوض مجردة وإحكام حماية مدينة بوسالم من خطر الفيضانات

وتحسين نوعية المياه بالمناطق السقوية وإحكام التصرف في الموارد المائية في الحالات القصوى كما بين الطيب أن انشاء سد بوهرتمة يعود الى سنة 1976 ورغم ذلك لا تزال بنيته مستقرة مبينا أن بلادنا تسعى الى تعبئة الموارد المائية رغم من أن بلادنا تعاني من الفقر المائي.

وقد أشرف رئيس الحكومة خلال هذه الزيارة وبمنطقة حكيم من معتمدية وادي مليز على اعطاء اشارة تسليم عقود ملكية لمقاسم سكنية لعدد من متساكني الجهة وذلك ضمن  البرنامج الوطني لتسوية الوضعيات العقارية للتجمعات السكنية القديمة المقامة على ملك الدولة الخاص بولاية جندوبة  وعددها 75 تجمعا  بالجهة على مساحة جملية تقدر ب444 هك لفائدة 18342 وأشرف كذلك على تدشين المركز الإقليمي للأمراض السرطانية بجندوبة والذي قدرت تكاليف انجازه بحوالي 60 مليون دينار معتبرا أن هذا المركز يعدّ مكسبا كبيرا لكل ولايات الشمال الغربي ذلك أنه سيقرب الخدمات الصحية لكل أهالي الشمال الغربي ويجنبهم عناء التنقل إلى مستشفى صالح عزيز بالعاصمة مؤكّدا أنه يضم عديد التجهيزات ذات التكنولوجيا المتطورة الحديثة بما من شأنه أن يطور الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين ويقرب الخدمات الصحية ويسرع في التعاطي الناجع مع هذه الأمراض الصعبة .

كما دشّن رئيس الحكومة أمس قطب إشعاع الفتاة الريفية بعين البيّة بفرنانة والذي يعد مكسبا جديدا لفائدة المرأة والأسرة والطفولة ويوفر أنشطة مختلفة في مجالات التمكين الاقتصادي من خلال الإعلام حول الفرص المتاحة في التكوين والتمويل والتشغيل والتعريف بالحقوق الاجتماعية للمرأة العاملة والتوعية الصحية كما أعطى اشارة انطلاق عملية التسجيل بمنظومة «احميني» في ولاية جندوبة والمتعلق بالتغطية الاجتماعية للنساء العاملات في القطاع الفلاحي.

وتوّج برنامج هذه الزيارة بانعقاد مجلس وزاري مضيق بمقر ولاية جندوبة بإشراف رئيس الحكومة يوسف الشاهد تمخض عن جملة من القرارات الخاصة بولاية جندوبة معتبرا أنها قرارات استثنائية من شأنها المساهمة في التأسيس لمرحلة جديدة تستجيب لتطلعات المواطن لتشمل هذه القرارات جل القطاعات التنموية وبما يساهم في  خلق مواطن الشغل بولاية جندوبة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية