بين الغنوشي وشيبوب

علمت «المغرب» من مصادر مطلعة في حركة النهضة أن راشد الغنوشي، رئيس الحركة تدخل لفائدة سليم شيبوب لدى رئاسة الجمهورية من أجل عدم مصادرة منزله، وكان ذلك في لقاء جمع بين رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي براشد الغنوشي رئيس حركة النهضة.
ووفق المصادر فقد طلب الغنوشي

من رئيس الجمهورية التدخل لمنع العقوبات تجنبا لتكرار ما فعله الحبيب بورقيبة مع البايات وما فعله بن علي مع بورقيبة، في إشارة إلى تجريد البايات والمقربين من بورقيبة من ممتلكاتهم. ويذكر أن القاضية المكلفة بالأملاك المصادرة ليلى عبيد أشارت في تصريح سابق إلى أن رئاسة الجمهورية تدّخلت من أجل تعطيل الأذون القضائية المتعلقة بمصادرة أملاك سليم شيبوب.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا