الجلسة العامة للحوار مع رئيس الحكومة: تساؤلات النواب تتجاوز «موضوع الصحة العمومية» إلى الوضع العام بالبلاد

تنعقد اليوم الخميس 4 افريل 2019 جلسة عامة للحوار مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد حول الوضع الصحي في

المستشفيات العمومية وحادثة وفاة الرضع بمركز التوليد وطب الرضيع بالعاصمة، هذه الجلسة تاتي في ظل اوضاع اجتماعية متوترة خاصة اثر الزيادة الاخيرة في سعر المحروقات وتواصل الاحتجاجات والمطالبة بالتراجع عن هذا القرار ولذلك فان الجلسة لن تقتصر على موضوع الصحة العمومية فقط بل تساؤلات النواب ستتجاوزها الى محاور أخرى منها الوضع الاقتصادي..

جلسة اليوم تأتي على اثر مطالبة كتل المعارضة بالبرلمان منذ قرابة الشهر بالحوار مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد اثر كارثة وفاة الرضع ، دون ان ننسى وفاة عدد هام من الاطفال بفيروس الحصبة، الا ان عدة احداث اهمها على المستوى الاقتصادي طفت على الساحة قبل التوصل الى عقد الجلسة ولذلك يؤكد نواب من المعارضة ان الجلسة لن تقتصر على معرفة من المتسبب في كارثة وفاة الرضع ووضعية المستشفيات العمومية والقطاع الصحي بصفة عامة بل ان كل ما يتعلق بالوضع العام سيكون من المحاور المطروحة اليوم على رئيس الحكومة الذي طال «انتظاره»،الكتل المعروفة بمساندتها للحكومة منها من اكد انه سيلتزم بموضوع الجلسة العامة ومنها من اكد انه سيتطرق للوضع العام من مؤشرات اقتصادية الى تحديات المرحلة المقبلة مع ضرورة تقديم بعض الجوانب الايجابية ايضا على حدّ تعبيرهم.

عمل لجنة التحقيق متواصل
في الاطار ذاته وبخصوص اخر التطورات حول نتائج التحقيق في وفاة الرضع على مستوى وزارة الصحة افاد رئيس اللجنة الطبية للتحقيق في وفاة الرضع الدكتور محمد الدوعاجي في تصريح لـ«المغرب» ان اللجنة تواصل عملها ولم تنته بعد ولذلك لا يمكن الحديث عن اي نتائج الا عند الانتهاء من عمل اللجنة دون تحديد اي تاريخ لذلك.

ملفات الفساد
الكتلة الديمقراطية التي طالبت بعقد هذه الجلسة ودعت قبل تحديدها الى مقاطعة اعمال اللجان اذا رفض الشاهد الحضور اكد على لسانها غازي الشواشي ان الموضوع الرئيسي هو كارثة وفاة الرضع والصحة العمومية ونائب التيار مثلما جرت العادة سيركز على مساءلة الحكومة حول مقاومة الفساد وسيكون هناك طرح لملف يتعلق بمقاومة الفساد في أحد القطاعات العمومية والخطاب سيكون ناقدا للسياسات المتبعة للحكومة والمطالبة بتوفير ادنى شروط تنقية المناخ الاجتماعي والانتخابي .

الشواشي بين ان عدة مواضع ستطرح خاصة منها تردي الاوضاع الاقتصادية في علاقة بالترفيع في نسبة الفائدة المديرية والترفيع في سعر المحرقات و استعمال الدولة من اجل اغراض سياسية وتكوين حزبه ومشروعه السياسي وبالتالى ستطرح عليه جميع القضايا التى وصفها بالحارقة منها ايضا تدهور المقدرة الشرائية الاضرابات لذلك يتوقع الشواشي انها ستكون جلسة «ساخنة» مقابل محاولة رئيس الحكومة التركيز على «خطاب خشبي» بنفس الشعارات المستهلكة على حد تعبيره.

الأداء الحكومي
وباعتبار ان رئيس الحكومة لم يحضر في جلسة عامة بمجلس النواب منذ عرض قانون المالية، فإن تدخلات كتلة الجبهة الشعبية وفق ما صرح به رئيس الكتلة احمد الصديق لـ«المغرب» ستكون حول كل ما يتعلق بالاداء الحكومي مشيرا الى ان هذه الجلسة كانت مطلب المعارضة منذ اكثر من شهر وبين عقد الجلسة وذلك التاريخ شهدت البلاد عدة احداث ومستجدات ولذلك فان عدة مواضيع في انتظاره والجبهة ستطرح مسائل بغاية الاهمية على حد قوله.

التزام بالموضوع
أما الطرف المقابل اي الكتل المساندة للحكومة ونذكر منها كتلة الحرة لحركة مشروع تونس وفق النائبة خولة بن عائشة سيكون هناك شبه التزام بموضوع الجلسة اي قطاع الصحة مع ضرورة معرفة نتائج التحقيق في كارثة وفاة الرضع ، فضلا عن اهم الاصلاحات في هذا القطاع وابراز ما انطلق فيه وزير الصحة السابق عبد الرؤوف الشريف في هذا القطاع ، والإصلاحات الضرورية ومتابعتها .

الزيادة في المحروقات
وفي ما يتعلق بكتلة الائتلاف الوطني افاد النائب كريم الهلالي ان المداخلات من المنتظر ان تكون حول الوضع العام ولن تقتصر على الوضع الصحي، ومنها تطبيق الاجراءات التي تم اتخاذها في قانون المالية، وتوضيح بعض المؤشرات التى سيتم تقديمها من قبل رئيس الحكومة والتفاعل معها، الهلالي اكد ايضا انه من الضروري بعث رسائل طمأنة للتونسيين حول استعدادات الحكومة للاستحقاقات المقبلة على المستوى الانتخابي وايضا التربوى الامتحانات وايضا شهر رمضان ومسألة غلاء الاسعار والتصدى للاحتكار خلال هذا الشهر المبارك، وبما ان الموضوع حول الصحة العمومية فإن الحديث سيكون حول الاجراءات الاخيرة التي تم الاعلان عنها ...

الاحتجاجات متواصلة لليوم الثالث على التوالي
موضوع الزيادة في سعر المحروقات من المؤكد سيكون من بين المواضيع الاكثر طرحا اليوم خاصة مع تواصل الاحتجاجات لليوم الثالث على التوالي وتعطل حركة المرور في العديد من الولايات نذكر منها على سبيل المثال سوسة إثر تنفيذ سواق سيارات الأجرة ‹›لوّاج›› تحرّكا احتجاجيا ، نابل ايضا والكاف والقصرين ...

كما يعقد ممثلو الغرف النقابية الوطنية للنقل العمومي غير المنتظم، التابعة للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، (سيارات الأجرة تاكسي فردي وجماعي، اللواج والنقل الريفي) اليوم الخميس 04 أفريل 2019 ندوة صحفية للحديث عن موقف هذه الغرف من الزيادة الأخيرة في أسعار المحروقات، والتحركات التي يعتزم مهنيو هذه القطاعات تنظيمها في الفترة المقبلة، تنطلق من يوم الاثنين 08 أفريل 2019 بوقفة إحتجاجية في الطرقات بنصف يوم، يوم الإربعاء 10 أفريل 2019 وقفة إحتجاجية في الطرقات كامل اليوم، يوم الخميس 11 أفريل 2019 الخروج من كافة ولايات الجمهورية والتوجه للعاصمة ليكون تحركا جماعيا لكافة قطاع النقل العمومي غير المنتظم على جميع الطرقات وستكون هذه التحركات مرفوقة بالتوقف عن العمل.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا