الرئيس المدير العام لشركة الخطوط التونسية لـ «المغرب» نعتذر للحرفاء ولكن ما حدث خارج عن نطاق الشركة .. وتم منع الأعوان وتهديدهم

شهد قطاع النقل الذي يعد من بين القطاعات الحيوية في تونس أمس شللا على مستوى القطاع العمومي على خلفية تنفيذ

قرار الاضراب العام الذي دعا اليه الاتحاد العام التونسي للشغل في القطاع العام والوظيفة العمومية ، وبالرغم من قرار التسخير الذي لجأت اليه الحكومة إلا ان اغلب شركات النقل لم تستجب لهذا القرار وامتثلت لدعوة اتحاد الشغل واكتفت بعض الشركات بتأمين عدد قليل من السفرات، من بين هذه الشركات التي تكبدت خسائر يصعب تحديدها اليوم هي شركة الخطوط التونسية التي يؤكد المسؤول الأول على رأسها الياس المنكبي في تصريح لـ«المغرب» انهم حاولوا تأمين 50 بالمائة من الرحلات لكنهم فوجئوا صباح أمس برفض البعض العمل وبتهديد البعض الاخر في صورة التحاقهم بأماكن عملهم وهو ما انجر عنه حالة من الاحتقان لدى المسافرين.
صدر بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية مساء يوم الأربعاء أمر حكومي عدد 38 لسنة 2019، يتعلق بتسخير بعض الأعوان التابعين لبعض الوزارات والمؤسسات والمنشآت العمومية، تزامنا مع تنفيذ الإضراب العام امس الخميس 17 جانفي 2019.
ويأتي صدور الأمر الحكومي، بعد مداولة مجلس الوزراء، «على اعتبار أن إضراب الأعوان التابعين لبعض الوزارات والمؤسسات والمنشآت العمومية من شأنه أن يُخلّ بالسير العادي للمصالح الأساسية للبلاد».

استدعاء عدل منفذ
وينص الفصل الأول من الأمر الحكومي على أن يُسخّر الأعوان المبيّنون بالقائمات الملحقة بهذا الأمر الحكومي، التابعون لبعض الوزارات والمؤسسات والمنشآت العمومية المنصوص عليها في الأمر، ومن بين هذه الشركات هي شركة الخطوط التونسية وفي هذا الاطار قال الرئيس المدير العام للشركة الياس المنكبي لـــ«المغــــرب» ان الديمقراطية تقتضي ان يتمتع الجميــع بحقوقهم ، وبالتالى من حق الاتحاد ان ينفذ اضرابه ويدعو اليه ومن حق ايضا الشركة ان تلجأ الى التسخير وقد صدر الامر المتعلق بذلك وتم تخصيص 15 بالمائة من الاعوان وحددت القائمة من اجل تامين 50 بالمائة من الرحلات ، إلا انه «ما راعانا صباح امس هو وجود من هو معارض لذلك ، وهناك من كان يرغب في العمل ولكن تم منعه وتهديده» وتم استدعاء عدل منفذ عاين ما حدث امس بعد منع الاعوان من العمل على قوله .

وأضاف المنكبي انه تم السماح فقط بتأمين رحلات فريق النادي الافريقي الذي يمثل تونس في البطولة الافريقية في مصر وهم اجمالا ثلاث رحلات من بينــهم واحــدة للجمهور، ويعــتقد ان ذلك يعود الى تفادي غضب جمهور النادي الافريقي وعدم المخاطرة بنزوله الى الشارع . وتجدر الاشارة الى ان الاتحاد العام التونسي للشغل نشر على صفحته الرسمية ليلة الاضراب انه بالتنسيق مع الاتحاد الجهوي للشغل باريانة والهياكل النقابية بتونس الجوية تقرر منع هبوط او انطلاق كل الرحلات الجوية باستثناء الفريق التونسي النادي الافريقي الذي يمثل تونس في البطولة الافريقية في مصر الذي سيتم تامين رحلتيه .

حاولنا تأمين 50 بالمائة من الرحلات
وبسبب عدم تمكن الخطوط التونسية من تامين الحد الادنى من الرحلات شهد مطار تونس قرطاج امس احتقانا كبيرا من قبل المسافرين ، ولذلك قدم المنكبي اعتذاراته للحرفاء مفسرا ان ذلك خارج عن نطاق الشركة داعيا الى التفهم خاصة وانهم حاولوا تامين 50 بالمائة من الرحلات على اساس تطبيق امر التسخير والذي كان يعتقد انه سينجح. المنكبي اكد انه مع احترامه لحق الاضراب المكفول بالقانون ولكن اعتبر ان الرحلات الجوية كان من الممكن استثناؤها لما لها من تداعيات من عدة نواحي خاصة وان هناك مرضى لهم مواعيد طبية ومستثمرون مشيرا في السياق ذاته الى ان الشركة كانت تنتظر امس استقبال وفد من الخطوط الجوية الجزائرية من اجل اتمام بعض الاتفاقيات الهامة ولكن للأسف تعطل ذلك .

وعن الخسائر التي تكبدتها الشركة شدد الرئيس المدير العام على انها كبيرة وهائلة لايمكنه تحديدها فضلا عن سمعة الشركة بعد ان عادت على سبيل المثال رحلة للخطوط التركية ورحلة اخرى للخطوط الفرنسية ، مع العلم وان «النوفال ار» تمكنت صباح أمس من تامين رحلتين .
وبخصوص عملية استئناف الرحلات افاد نفس المصدر ان الشركة ستصدر بلاغا للحرفاء من اجل اعلامهم بمواعيد الرحلات الجديدة والتي ستستانف منذ الصباح الباكر وان عملية تغيير مواعيد سفراتهم المتأثرة بهذا الإضراب سيكون مجانا ودون اي خطايا، مشيرا الى ان الشركة ستعمل على ايواء المتضررين.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية