مجموعة إرهابية تعتدى على مواطن في جبل الشعانبي والجيش يتدخل

تعرض مواطن إلى الإعتداء من قبل مجموعة إرهابية أثناء صعوده

لرعي الأغنام بالمنطقة العسكرية المغلقة بجبل الشعانبي( ولاية القصرين)، صباح امس السبت، وفق بلاغ لوزارة الدفاع الوطني.

وأوضحت الوزارة أن المجموعة الإرهابية تعمدت الإعتداء بالضرب على الراعي وقطع جزء من أنفه قبل إطلاق سراحه، مضيفة أن تشكيلة عسكرية تدخلت لنقله على جناح السرعة إلى المستشفى الجهوي بالقصرين بواسطة سيارة إسعاف عسكرية بعد أن إتصلت عائلته بالوحدات العسكرية للإعلام عن الحادث.
وأفادت بأن إحدى سيارات الخفر المرافقة لسيارة الإسعاف تعرضت الى حادث مرور تسبب في إصابة 7 عسكريين برضوض وكدمات، تم نقلهم الى نفس المستشفى للقيام بالفحوصات الطبية اللازمة وتلقي الإسعافات الضرورية.
وأكدت الوزارة أن وحدات الجيش الوطني تقوم بتمشيط منطقة الاعتداء على الراعي بحثا عن العناصر الإرهابية التي قامت بإستهداف المواطن.

وجددت التذكير بأنه يمنع الدخول الى المناطق العسكرية المغلقة حفاظا على أرواح المواطنين من خطر الألغام ومن تعرضهم الى الاعتداء والاستهداف من طرف الإرهابيين المحتمل تحصنهم بالمنطقة، حسب نص البلاغ.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا