أصحاب نداء « من اجل إعادة بناء حركة نداء تونس»: اختيار مواصلة التواصل مع المناضلين وتأجيل النقاش مع أعضاء الهيئة السياسية للنداء

اجتمع مساء أمس أصحاب مبادرة النداء من اجل إعادة بناء حركة نداء تونس وتم الاتفاق على مواصلة التواصل مع لجان المساندة في كل الجهات وتأجيل النقاش مع اللجنة التي قررت الهيئة السياسية لحركة نداء تونس تكوينها بخصوص هذه المبادرة الى حين الانتهاء من

اعداد خارطة الطريق

ناقش امس المجتمعون من اصحاب المبادرة مسالتين اما مواصلة تعميم المبادرة مع لجان المساندة في الجهات والتعريف بها اكثر والوصول الى اعداد خارطة طريق مع المناضلين والمساندين لهده المبادرة من خلال تجاوز الاشكاليات التي عرفها مؤتمر سوسة، او الدخول مباشرة في نقاشات مع اللجنة التي قررت الهيئة السياسة تكوينها بخصوص المبادرة ،الا ان الاخبار التي تلقاها اعضاء المبادرة تفيد بان الهيئة السياسية لا تنوي التراجع عن نتائج مؤتمر سوسة وهو ما ترفضه مبادرة اعادة بناء النداء

افادت ليلى الشتاوى من بين اصحاب المبادرة ونائبة بمجلس نواب الشعب لـ«المغرب» انه تم اختيار اراء المناضلين والمساندين في كل الجهات عوض مناقسة المسالة مع الهيئة السياسة للنداء وتأجيلها الى ما بعد صياغة خارطة الطريق وتقديمها الى الهيئة السياسية مشيرة الى ان المبادرة لاقت مساندة كبرى ودعما هاما من قبل مناضلي النداء في عدد كبير من الولايات وبالتالي يرى اعضاء المبادرة تعميمها خلال الفترة المقبلة افضل

خارطة الطريق وفق الشتاوي تتضمن عديد المحاور والنقاط على غرار تكوين مكتب تنفيدي ومن سيكون فيه ولجان , وكل هذه النقاط سيتم مناقشتها في الفترة المقبلة والاهم هو المناضلين والقواعد و ..... 

لقراءة بقية المقالاشترك في المغرب إبتداء من 20 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا