أسبوع على مباشرة عمله: أحد رقباء السجون والإصلاح المستجدين يعتدي على عونين ويحاول قتلهما

لم يمض على مباشرته لعمله بالسجن المدني ببرج العامري الاسبوع حتى يفاجئ رقيب بالسجون والإصلاح زميلين له مساء يوم الثلاثاء بالة حادة فيتسبب لهما في جروح متفاوتة الخطورة على مستوى الوجه والرأس والكتف.

لقد أوضحت الادارة العامة للسجون والإصلاح، في بلاغ لها، أنه على اثر اعتداء أحد رقباء السجون والاصلاح المستجدين ، على زميليه بسجن برج العامري ، تم ايقاف المعتدي وفتح بحث جزائي في الغرض كما اوضح الناطق الرسمي باسم الادارة العامة للسجون والاصلاح قيس السلطاني لـ«المغرب» انه لا يمكن الان التصريح بحيثيات الحادثة او تشخيصها لان الابحاث لم تستكمل بعد مشيرا الى حدوث اعتداء من قبل عون مازال متربصا على زميليه وهما محل متابعة صحية وحالتهما مستقرة والاسباب مازالت مجهولة الى ان يختتم البحث حفاظا على سرية الابحاث مؤكدا ان المعتدي من الدفعة الاخيرة التي تم انتدابها.

اما فيما يتعلق بالأخبار المتداولة فإنّ الاعتداء عمل ارهابي في حين رجحت مصادر اخرى ان الاعتداء يمكن أن يكون ناتجا عن اضطراب نفسي فقد اكد الناطق الرسمي للإدارة العامة للسجون والإصلاح ان الابحاث جارية وان كل شيء وارد.
في السياق ذاته بين الكاتب العام للنقابة العامة للسجون والإصلاح بدر الدين الراجحي لـ«المغرب» ان الحادثة وفق المعطيات الاولية تتمثل في اعتداء رقيب بالسجون والاصلاح باشر.....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 25 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا