نداء تونس: المدير التنفيذي يعكس الهجوم ويعقد اجتماعات موازية لاجتماعات مجموعة الإنقاذ

بعد حوالي الشهر ونصف من تأزم الوضع مجددا بين أعضاء الهيئة السياسية لحركة نداء تونس وانقسامها والإعلان عن تكوين مجموعة الإنقاذ المطالبة أساسا بإلغاء خطة المدير التنفيذي تحرك صاحب هذه الخطة حافظ قائد السبسي واشرف في نهاية الأسبوع الماضي على اجتماع اقليمي بولاية منوبة.

عكس المدير التنفيذي لحركة نداء تونس الهجوم على مجموعة الانقاذ التى انطلقت منذ فترة في تنظيم اجتماعات اقليمية بكل من صفاقس وتونس الكبرى والشمال والجنوب . لاعداد خارطة طريق نهائية وافراز هيئة تسييرية للحزب الى غاية المؤتمر وقرر حافظ قائد السبسي تنظيم اجتماعات اقليمية بدوره ابتداء من الاسبوع المنقضي «يوم الاحد» وكان اول هذه الاجتماعات التي اشرف عليها بمنوبة وتزامنت معها اجتماعات اخرى بكل من الكاف وسوسة ونابل وقبلي وبن عروس .

في الكلمة التى القاها حافظ قائد السبسي شدد على ان الاتجاه الى العمل الميداني هو الكفيل بتصحيح مسار الحركة وانه سيشرف على كافة الاجتماعات مع التنسيقيات الجهوية لمختلف الولايات وقال أنه يرحب بجميع برامج ومشاريع الاصلاح المقدمة من قبل مختلف الاطراف شريطة ان تكون في اطار احترام مخرجات مؤتمر سوسة.

النائب حاتم الفرجاني بكتلة حركة نداء تونس احد الحاضرين في اجتماع منوبة أكد في تصريح لـ«المغرب» ان الحزب قرر تنظيم سلسلة من الاجتماعات منذ فترة وذلك في إطار.....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا