رغم إمضاء الاتفاق الإطاري منذ شهر جانفي الماضي: تواصل تعطل إمضاء عدد من الملاحق التعديلية للزيادة في أجور القطاع الخاص

يتواصل تعطل إمضاء الملاحق التعديلية للاتفاقيات المشتركة القطاعية لتفعيل الزيادة في أجور في بعض القطاعات، ومن بين القطاعات التي تعطّل تفعيل الزيادة

في أجورها قطاع المصحات الخاصةومصحات تصفية الدم بسبب ما يؤكد الطرف النقابي أنه رفض غرفة مصحات تصفية الدم الإمضاء على الملحق التعديلي.
تؤكد الجامعة العامة للصحة، التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، ان تعطل نشر الملحق التعديلي للاتفاقية المشتركة القطاعية للمصحات الخاصة ومصحات تصفية مرده رفض غرفة مصحات تصفية الدم التي الامضاء على الملحق التعديلي لنشرها في الرائد الرسمي لتفعيل الزيادة، وذلك لعدم استخلاص ديونها التي لا تزال متخلّدة بذمة الصندوق الوطني للتامين على المرض «الكنام».

فبعد مرور قرابة شهر ونصف الشهر على إمضاء اتفاق الزيادة في الأجور الأساسية للعاملين في المصحات الخاصة ومصحات تصفية الدم في القطاع الخاصّ بعنوان سنوات 2022 و2023 و2024، فلم يتمتّع قرابة 20 الف من المشمولين بالاتفاقية المشتركة القطاعية للمصحات الخاصة ومراكز تصفية الدم بأي زيادة نظرا لعدم نشر الملحق التعديلي للاتفاقية في الرائد الرسمي مما عطل تحيين الاجور على قاعدة الزيادة الاخيرة ذلك ان إمضاء رئيس الغرفة النقابية لأصحاب المصحات الخاصة بوبكر زخامة على الملحق التعديلي للاتفاقية المشتركة القطاعية للمصحات الخاصة ومصحات تصفية الدم ليس كافيا وبالتالي لا يُمكن نشر الملحق التعديلي في الرائد الرسمي نظرا الى الاتفاقية القطاعية تشمل كذلك مصحات تصفية الدم مما يستوجب إمضاء رئيسة الغرفة الوطنية لمصحات تصفية الدم على الملحق التعديلي لنشره.
هذا وقد تم إمضاء اتفاق الزيادة في الأجور الأساسية للعاملين في المصحات الخاصة ومراكز تصفية الدم في القطاع الخاصّ بعنوان سنوات 2022 و2023 و2024 في 29 جوان الماضي، من طرف كل من الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي ورئيس الغرفة النقابية لأصحاب المصحات الخاصة بوبكر زخامة والكاتب العام للجامعة العامة للصحة حسن المازني.

الاتفاق المُبرم
ينصّ اتفاق الزيادة أو الملحق التعديلي للاتفاقية الإطارية للمصحات الخاصة ومراكز تصفية الدم على زيادة بنسبة 6.5 ٪ في الأجور الأساسية والمنح القارة بعنوان سنة 2022 بمفعول رجعي بداية من ديسمبر 2021، فيما تم تحديد نسبة الزيادة بعنوان سنة 2023 بـ6.75 ٪ بداية من جانفي 2023، وأخرى بنسبة 6.75 ٪ بعنوان سنة 2024 وتطبق بداية من جانفي 2024.

وينصّ أي إتفاق إطاري للزيادة في أجور القطاع الخاصّ الممضى من رأسي المركزيتين النقابيتين للاتحاد العام التونسي للشغل واتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية في 1 جانفي 2022، على ان اللجنة المركزية للتفاوض هي الجهة التي تتكفّل بإيجاد حلول في حال ظهور معطلات واشكاليات لتطبيق الاتفاق وإصدار الملاحق التعديلية للاتفاقيات المشتركة للقطاعات التي يشملها اتفاق الزيادة في أجور القطاع الخاصّ

وتتركّب اللجنة المركزية للتفاوض من اعضاء عن كل من المركزيتين النقابيتين لاتحادي الشغل والصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ويترأسها وزير الشؤون الاجتماعية.

 

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا