الجامعة العامة للنقل: الوزير قدّم معطيات مُغلوطة ولـم يستخلص الدروس من الإضراب

بالنسبة إلى الجامعة العامة للنقل لم يتعض الوزير من الإضراب العام بالمنشآت والمؤسسات العمومية ولم يستخلص الدروس الضرورية لإصلاح مؤسسات القطاع

التي تعاني من نقص المعدات والأعوان وغياب الإرادة السياسية لإنقاذها من أزمتها، فبدل فتح قنوات الحوار ذهب في اتجاه تقديم معطيات مغلوطة بخصوص نجاح الإضراب الذي أكدت الجامعة ان النسبة كانت الأرفع وبلغ نسبة 100 % في عديد المؤسسات التابعة لقطاع النقل.
أكدت الجامعة العامة للنقل، التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، أن وزير النقل قدم «معطيات مغلوطة»، بخصوص نسبة انخراط أعوان النقل في الإضراب في المؤسسات والمنشآت العمومية والذي تم تنفيذه أول أمس الخميس، حيث أوردت جامعة النقل أن المعطيات التي قدمها وزير النقل تتجاوز كونها مغلوطة لتكون «معكوسة تماما نظرا إلى ان نسب نجاح الإضراب بالقطاع كانت الأعلى والأرفع».
فوفق الجامعة العامة للنقل بلغت نسبة نجاح الإضراب 100% عديد المؤسسات التابعة لقطاع النقل، وهي تشمل كل من الخطوط التونسية وديوان الطيران المدني والمطارات والشركة نقل تونس والشركة الوطنية للنقل بين المدن والشركات الجهوية للنقل وشركة الجديدة للنقل بقرقنة والوكالة الفنية للنقل البري والعديد من المؤسسات بالقطاع.
الوزير لم يستخلص الدرس
وأضافت الجامعة العامة للنقل في بيان صادر عن مكتبها التنفيذي أمس الجمعة، أن وزير النقل ربيع المجيدي «لم يتعظ من موقعة الإضراب العام بالمنشآت والمؤسسات العمومية ولم يستخلص الدروس الضرورية لإصلاح مؤسسات القطاع التي تعاني من نقص المعدات والأعوان وغياب الإرادة السياسية لإنقاذها من أزمتها». حيث أن وزير النقل، من وجهة نظر الجامعة العامة للنقل، عوض المبادرة بفتح قنوات الحوار مع الطرف النقابي يسارع إلى البحث عن الإحصائيات ونسب نجاح الإضراب بالاتصال بالرؤساء المديرين العامين لمختلف مؤسسات القطاع والإلحاج في طلب نسب نجاح الإضراب ونشرها للتغطية على فشله الذريع في أداء مهامه ومسؤولياته، وفق نفس البيان الصادر عن الجامعة أمس الجمعة.
كما انتقدت الجامعة العامة للنقل رد فعل الوزير والتي وصفتها بالـ»السطحية والشعبوية في الوقت الذي كانت تنتظر فيه مستوى ارفع وحسا وطنيا يتناسب مع حجم التحديات والمشاكل التي راكمها الوزير بسياسته العرجاء وبحرصه الغريب على الترويج ليس فقط للفشل بل كذلك للمغالطات والأخبار الزائفة».
وأضافت الجامعة أنه «من الواضح اليوم أن الإضراب نجح بنسب عالية في إبلاغ رسائل المنظمة وتقديم مطالبها المشروعة تماما مثل ما نجح في تعرية فشل عديد المسؤولين ومن بينهم وزير النقل الحالي ومن المؤكد كذلك أن القطاع والمنظمة النقابية لن يتأثرا بهاته الممارسات بل سيواصلان بثبات المسيرة النضالية من اجل المطالب المشروعة البنات القطاع وأبنائه ومن أجل كرامة التونسيات والتونسيين».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا