أمين عام اتحاد الشغل يلتقي مع وفد من حزب التيار الديمقراطي

التقى أمين عام الاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، أمس الاثنين، مع وفد عن التيار الديمقراطي،

ترأسه الأمين العام للحزب، غازي الشواشي، وفق ما أفاد به الاتحاد في بلاغ له.
وتطرق اللقاء، الذي حضره سمير الشفي الأمين العام المساعد للمنظمة الشغيلة، ومحمد الحامدي نائب الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي، إلى الوضع العام بالبلاد وسبل تحسين المناخ العام وتوفير ممهدات النجاح للتجربة الديمقراطية في ظل الأزمة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.
وتأتي هذه المقابلة، بعد أسبوعين من إعلان الناطق الرسمي باسم الاتحاد، سامي الطاهري عن أن اتحاد الشغل يعمل على إعداد مبادرة وطنية شاملة، سيتقدم بها لاحقا إلى رئيس الجمهورية، قيس سعيد.
وأكد الطاهري في تصريح سابق له أن هذه المبادرة، التي يعمل على إعدادها فريق من نخبة الخبراء المختصين، تشمل مقترحات وتشخيصا للوضع الاقتصادي والاجتماعي والسياسي، وأن فكرة إطلاقها لقيت ترحيبا من رئيس الجمهورية في لقاء جمعه مؤخرا بأمين عام المنظمة الشغيلة.
وأضاف أن اتحاد الشغل سيطلع الرأي العام الوطني على كافة محاور هذه المبادرة عقب تقديمها رسميا إلى رئيس الجمهورية، مؤكدا على أن أهميتها تنبع من تركيزها على الأولويات الوطنية، بما يؤسس لتبديد حيرة المواطنين على مستقبل وحاضر بلادهم، بمنأى عن التجاذبات.
وستكون، حسب الطاهري، صيغة تطبيق هذه المبادرة، التي يندرج إطلاقها ضمن التزامات الاتحاد للمرحلة المقبلة في إنقاذ البلاد من خلال مقاربة موحدة، مغايرة للحوار الوطني الذي رعاه الاتحاد سنة 2013 مع كل من اتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والهيئة الوطنية للمحامين والرابطة التونسية، مما أدى إلى وفاق وطني.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا