امين عام اتحاد الشغل نور الدين الطبوبي: الوقت ينفذ والادارة في حالة ترقّب..يجب الاسراع بتشكيل حكومة

«الوقت ينفذ والادارة التونسية في حالة ترقّب مما ينعكس سلبا على الاقتصاد ويعمّق المشاكل الاجتماعية « هكذا اعقب

الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي مطالبته بالتعجيل قدر الامكان بتشكيل حكومة، حكومة تعود الكلمة الفصل في تحديد ملامح تشكيلتها والبرامج التي ستنفذها وفق امين عام اتحاد الشغل الى الاحزاب الفائزة في الانتخابات التشريعية وعلى رأسها حركة النهضة بطبيعة الحال.

طالب امين عام الاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي بالتعجيل بتشكيل حكومة تاخذ المشعل عن الحكومة الحالية وتكون قادرة على إنقاذ البلاد ومعالجة المشاكل التي تتراكم يوما بعد يوم، حيث اعتبر امين عام الاتحاد ان الوقت ينفد والإدارات التونسية في حالة ترقب وهو ما ينعكس سلبا على الوضع الاقتصادي المتردي بطبيعته وسيزيد في تعميق المشاكل الاجتماعية.

مطالبة الطبوبي بالاسراع بتشكيل الحكومة، على هامش مشاركته في ندوة نظمها قسم التشريع العام صلب الاتحاد، لا يعني ان الاتحاد معني بها فكل ما يعني المنظمة الشغيلة هو الاسراع بتشكيلها وان تكون قادرة على إنقاذ البلاد وتطوير المؤشرات الاقتصادية ومعالجة اما تحديد ملامح التركيبة الحكومية والبرامج التي ستنفذها فهي مهمة ودور حصري للاحزاب الفائزة في الانتخابات التشريعية.

تجدر الاشارة الى ان الاتحاد العام التونسي للشغل اعلن يوم امس الجمعة ان امينه العام التقى القيادي في حركة النهضة عامر العريض الذي سلّم للطبوبي خلال اللقاء بالمقر المركزي لاتحاد الشغل مشروع وثيقة تعاقد للحكومة التي أعدتها حركة النهضة وتم تقديمها للأحزاب وللمنظمات الوطنية

النقابيون والفساد
امين عام الاتحاد العام التونسي للشغل تعرّض، في الكلمة التي القاها امس خلال ندوة نظمها قسم التشريع العام صلب الاتحاد «أي نظام أساسي نريد للشركات التعاونية المركزية الناشطة في قطاع الحبوب والبذور»، الى الحملة ضد الاتحاد واتهام النقابيين بالفساد واكد ان الاتحاد لن يغطي على أي نقابي متورط في الفساد.
واعتبر الطبوبي ان اي نقابي ثبت تورطه في قضايا فساد كقضية شركة نقل تونس او غيرها من القضايا لا يمثل الاتحاد العام التونسي للشغل ولا يلزمه، حيث قال امين عام الاتحاد «من يخرب القطاع العام أو يتواطأ في تخريبه لا يلزم الاتحاد في شيء وتجب محاكمته...».
قطاع عام يجابه عديد المشاكل والازمات ذكر الطبوبي احدثها وهي تتعلّق بقطاع النقل عبر الحافلات حيث أكّد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين أن تونس تجنبت كارثة في الليلة الفاصلة بين اول امس الخميس وامس الجمعة بتفادي تعطل أسطول الحافلات التابع لشركة نقل تونس بسبب عدم قدرة الشركة على استخلاص معاليم التأمين.

قطاع الفلاحة
الاشكاليات والازمات لا تقتصر على القطاع العام، فوفق امين عام اتحاد الشغل لازال قطاع الفلاحة مهمشا رغم انه جوهري ولا يزال الفلاحون يعانون ممن وصفهم الطبوبي بالسماسرة بالاضافة الى محاولات ضرب التعاضديات الفلاحية لفائدة القطاع الخاص الذي اسفر التوجه إليه في مجال الفلاحة عن نتائج سلبية نظرا لارتفاع تكلفة الانتاج من وسائل النقل والاسمدة وغيرها.

واضاف امين عام الاتحاد «من يحملون شعار محاربة الفساد في الدولة عليهم الالتفات إلى الفساد الذي يستهدف مجال الفلاحة...هناك لوبيات في هذا القطاع تدعم الأحزاب لضرب القطاع العام....»

يُذكر ان قسم التشريع والنزاعات صلب الاتحاد العام التونسي للشغل نظم امس الجمعة ندوة تحت عنوان «أي نظام أساسي نريد للشركات التعاونية المركزية الناشطة في قطاع الحبوب والبذور» كما تعتزم المنظمة وفق ما وقع اعلانه امس طرح مقترح مشروع قانون يتعلق بالنظام الأساسي للشركات التعاونية المركزية في قطاع الحبوب والبذور.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا