الهيئة الادارية الوطنية لاتحاد الشغل تستنكر طريقة التعاطي مع ملف المؤسسات المصادرة لغياب الشفافية

أصدرت الهيئة الادارية الوطنية للاتحاد العام التونسى للشغل المجتمعة يومى 4و5 ماي 2016 بيانا أمس الجمعة استنكرت فيه طريقة التعاطي مع ملف المؤسسات المصادرة لغياب الشفافية في التعامل مع بعضها وللعجلة التي تنتهج لمعالجة ملفات البعض الآخر منها.
وطالبت

بكشف الحقيقة حول ما يجري من غموض وانعدام الشفافية ومحاولات ضرب الحق النقابي في بعض الشركات الاعلامية المصادرة ومنها ملفا اذاعة «شمس أف أم» وشركة «كاكتوس» حسب نص البيان داعية إلى اشراك الطرف النقابي في رسم مسارها.
وندد البيان بالهجمة التي يتعرض لها النقابيون والعمال من قبل بعض أصحاب المؤسسات وبعض المسؤولين وبالحملة الاعلامية التي يشنها البعض في محاولة لتشويه الاتحاد مؤكدا أن الاتحاد بقدر تقبله للنقد فانه يرفض المغالطات وحملات التشويه وتأليب الرأي العام.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499