اندلعت منذ السنة الجامعية 2017/ 2018: انتهاء الأزمة بين نقابة «إجابة» ووزارة التعليم العالي

يبدو ان اتحاد الاساتذة الجامعيين الباحثين «اجابة» ووزارة التعليم العالي تجاوزا الازمة المندلعة بينهما والتي انعكست على مسار اجراء

الامتحانات في المؤسسات الجامعية، حيث تم التوصل بعد عديد الجلسات التفاوضية الى اتفاق تضمن اساسا تعهدا من الوزارة باعادة الاساتذة الجامعيين الموقوفين عن العمل فيما اعلن اتحاد «اجابة» انه رفع اعتصامه المفتوح وكذلك الاضراب الاداري الذي ينفّذه منظوروه منذ السنة الجامعية الماضية.

اعلن اتحاد الاساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين «اجابة» عن تخليه عن الاضراب الاداري بكل المؤسسات الجامعية ورفع الاعتصام المفتوح الذي دخل فيه منذ اكثر من شهر بمقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للمطالبة اساسا بسحب الاجراءات التاديبية ضد 5 اساتذة جامعيين من منظوريه وتراجع وزارة التعليم العالي عن قرارها بايقافهم عن العمل.
وخلال الازمة بين اتحاد الاساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين «اجابة» ووزارة التعليم العالي التي عادت للاندلاع قبيل العودة الجامعية، لم ينقطع الحوار والتفاوض بين الطرفين وتم عقد عديد الجلسات التفاوضية التي أدت إلى إمضاء اتفاق بين «إجابة» ووزارة التعليم العالي، اتفاق وصفته نقابة «إجابة» باتفاق مصالحة شاملة لإنهاء الأزمة الجامعية الُمندلعة منذ السنة الجامعية 2017/ 2018.

يُذكر ان الاتحاد العام لطلبة تونس دعا منذ العودة الجامعية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إلى اتخاذ الاجراءات اللازمة منذ بداية السنة للتصدي لعملية حجب الامتحانات التي يعمد اليها بعض الاساتذة الجامعيين كحراك احتجاجي على مطالب مهنية، كما طالب الاتحاد الوزارة بتحمل مسؤولياتها في حال تواصل الازمة مع نقابة «إجابة» والتي القت بظلالها على الطلبة ودعا إلى إعادة اجراء دورة التدارك للاجزاء الجامعية التي لم تجر فيها الدورة الخاصة بالسنة الجامعية 2018 – 2019.

التزامات الطرفين
الاتفاق الذي وقعت عليه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي واتحاد الاساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين «اجابة تضمّن التزاما من طرف الوزارة بإرجاع الأساتذة الجامعيين الباحثين من منظوري «اجابة» الموقوفين عن العمل إلى سالف نشاطهم، بعد ان مثل ايقافهم سببا في اقرار «اجابة» مقاطعة العودة الجامعية والدخول في اعتصام مفتوح بمقر الوزارة وتنظيم وقفة احتجاجية بالعاصمة تبعتها مسيرة.

تعهّد وزارة التعليم العالي والبحث العلمي باعادة الاساتذة الجامعيين من منظوري اتحاد «إجابة» إلى عملهم قابله التزام الطرف النقابي برفع كل تحركاته والعودة إلى التفاوض وعقد جلسات عمل مع ممثلي الوزارة لتسوية كل الملفات العالقة على راسها استئناف العمل على صياغة النظام الاساسي الجديد للاساتذة الجامعيين الباحثين وانعكاساته المالية الذي يمثّل احد اهم نقاط اتفاق 7 جوان 2018 الممضى بين الطرفين.

تجدر الاشارة الى ان الازمة بين نقابة «اجابة» ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي تعود الى السنة الجامعية 2017/ 2018 بتنفيذ منظوري «إجابة» لإضراب إداري امتنع الاساتذة الجامعيون خلاله عن تقديم مواضيع الامتحانات ليتواصل الخلاف خلال السنة الجامعية الماضية بسبب ما اعتبرته النقابة آنذاك تراجع الوزارة عن تطبيق اتفاق 7 جوان الذي ينص على تشريكها في سن نظام أساسي جديد للجامعيين ومراجعة سلم التأجير للجامعيين وفتح الانتدابات امام الأساتذة الحاصلين على الدكتوراه.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا