لدى إشرافه بدار الاتحاد الجهوي للشغل بقفصة على إحياء الذكرى 52 لوفاة الزعيم النقابي أحمد التليلي الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، بوعلي المباركي: «أدعو إلى تحويل ذكرى رحيل الزعيم الوطني والنقابي أحمد التليلي إلى ذكرى وطنية»

دعا الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، بوعلي المباركي، أمس بقفصة، إلى ضرورة تحويل ذكرى إحياء رحيل الزعيم الوطني والنقابي،

أحمد التليلي، الى ذكرى وطنية بالنّظر إلى ما قدّمه هذا الزعيم لتونس وللاتحاد في مسيرته الوطنية والنقابية فضلا عن كونه من مؤسسي الاتحاد العام التونسي للشغل وساهم في الحركة المسلّحة في معركة التحرّر الوطني.

وقال المباركي، لدى إشرافه بدار الاتحاد الجهوي للشغل بقفصة على إحياء الذكرى 52 لوفاة الزعيم النقابي أحمد التليلي، «انّه من حقّ هذا الزعيم على تونس أن تخلّد ذكراه بما يليق به وبمسيرته وبتاريخه النضالي الوطني والنقابي على المستويات الوطنية والاقليمية وحتى الدولية ومن حق الاجيال الحالية والقادمة أن تعرف الزعيم أحمد التليلي وغيره من الزعماء الذين أسهموا في بناء الدولة العصرية»

ودعا الاتحاد الجهوي للشغل إلى بناء نصب تذكاري بمدينة قفصة يخلّد مسيرة أحمد التليلي النضالية.

واشار الى أن الاتحاد يحيي ذكرى رحيل الزعيم أحمد التليلي في ظلّ أوضاع صعبة تتّسم بالتجاذبات و بعدم وضوح المشهد السياسي وبالتلويح بإمكانية تأجيل الانتخابات القادمة وبتفاقم الازمة الاقتصادية والاجتماعية مشيرا إلى حرص الاتحاد العام التونسي للشغل على ضرورة أن يعمل الجميع من أجل إخراج تونس من أزمتها ومن الصعوبات التي تعانيها ومن الوضع الضبابي الذي تمرّ به.

وذكّر في هذا السياق بدعوة الاتحاد الى أن يجتمع الفاعلون السياسيون والاقتصاديون وكل القوى الحية حول برنامج إنقاذ وطني لإخراج تونس من أزمتها.

وأكّد من ناحية أخرى أن الاتحاد لن يتخلّى عن دوره في المحافظة على إنجاح المسار الديمقراطي والانتخابي بما في ذلك الاستحقاقات القادمة وضمان نزاهتها وشفافيتها وسيكون له شبكة من الملاحظين.

وتطرّق الكاتب العام الجهوي للاتحاد الجهوي للشغل بقفصة محمد الصغير ميراوي من جهته إلى خصال الزعيم أحمد التليلي ودوره في النضال الوطني والنقابي وفي معركة التحرّر الوطني منتقدا التعتيم الذي مورس على مسيرة هذا الرجل لسنوات طويلة لفائدة أشخاص حاولوا احتكار النضال الوطني والعمل النقابي.

وتضمّن برنامج إحياء الذكرى 52 لوفاة الزعيم الوطني والنقابي أحمد التليلي جانبا فكريا بتقديم مداخلتين حول «الانتقال الديمقراطي والحركات الاجتماعية» وحول «اتفاق التبادل الحرّ الشامل والمعمّق بين تونس والاتحاد الاوروبي وانعكاساته على الاقتصاد الوطني».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499