الإمضاء عليه رسميا غدا من طرف نقابة الأطباء ووزارة الصحة وسينتج إلغاء الإضراب: اتفاق بالزيادة بحوالي 120 دينارا في أجور أطباء الأسنان وصيادلة الصحة العمومية ومضاعفة منحة الاستمرار

تم التوصل الى اتفاق بين النقابة العامة للأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان بالصحة العمومية

ووزارة الصحة الى اتفاق للزيادة في منحة الاستمرار بـنسبة 100 % إنطلاقا من سنة 2019 مع الترفيع فيها بصفة آلية بنسبة تناهز الـ20 % كل سنتين وكذلك الزيادة في اجور أطباء الأسنان وصيادلة صحة العمومية بحوالي 120 دينارا لتتماهى اجورهم مع اجور الاطباء العامين، ومن المنتظر ان يقع إمضاء الاتفاق غدا الاثنين الذي سيُنتج إلغاء الاضراب الذي اقرت النقابة العامة للأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان بالصحة العمومية تنفيذه يوم الخميس المقبل.

عقدت النقابة العامة للأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان بالصحة العمومية جلسة صلحية اول امس الجمعة مع ممثلي وزارة الصحة للنظر في المطالب التي دفعت النقابة لإعلان الاضراب العام القطاعي يوم 4 افريل المقبل، وقد تواصلت الجلسة اول امس الجمعة الى حدود ساعة متاخرة من الليل ليقع تعليقها وإستئنافها صباح امس السبت اين وقع التوصّل الى مسودّة مشروع إتفاق، وفق ما اكده لـ«المغرب» كاتب عام النقابة محمد الهادي السويسي.

مسودّة مشروع الاتفاق التي تم التوصل اليها تضمّنت بعض النقاط المتّفق عليها نهائيّا بين الوزارة والنقابة وهي أساسا الترفيع في منحة الاستمرار بـنسبة 100 % إنطلاقا من سنة 2019 مع الترفيع فيها بصفة آلية بنسبة تناهز الـ20 % كل سنتين وكذلك التنظير، ووفق ما كشفه لـ«المغرب» الكاتب العام للنقابة العامة للأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان بالصحة العمومية محمد الهادي السويسي.

كما تم الإتفاق على تنظير او توحيد اجور اطباء الاسنان وصيادلة الصحة العمومية مع الأطباء العامين، بمعنى انه تم الإتفاق على الترفيع في اجور اطباء الاسنان وصيادلة الصحة العمومية بحوالي 120 دينارا شهريا لتتماهى مع الاجر الشهري للاطباء العامين، ومن اهم النقاط المتفق عليها هي إحالة الحكومة يوم غد الاثنين لمشروع قانون المسؤولية الطبية على البرلمان مع طلب استعجال النظر فيه.

مع العلم ان الجلسة الاولى إنعقدت بحضور وزيرة الصحة بالنيابة سنية بن الشيخ التي ترأست وفد وزارة الصحة في مقابل ترؤس وفد النقابة العامة للأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان بالصحة العمومية من طرف الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل المكلف بالقطاع الخاص محمد علي البوغديري.

غدا عقد جلسة نهائية
وفق ما أكده لـ»المغرب» الكاتب العام للنقابة العامة للأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان بالصحة العمومية محمد الهادي السويسي فستنعقد غدا الاثنين جلسة اخرى لتلقّي الردود النهائية بخصوص بعض النقاط التي لم يقع الاتفاق عليها قبل الإمضاء على مشروع الاتفاق كما هو مرجّح ليصبح تبعا لذلك الإضراب العام القطاعي المقرّر ليوم الخميس المقبل لاغيا.
ومن بين اهم المطالب التي ترفعها النقابة العامة للأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان بالصحة العمومية بعد عقد مؤتمرها العام مراجعة السياسة التأجيرية للاطباء من خلال إقرار الزيادة في اجورهم بنسبة لا تقلّ عن 100 % للتقليص من موجة هجرة الاطباء التي تسبّبت في مزيد إنهيار قطاع الصحة العمومية والقطاع الخاص على حدّ السواء، وفق تعبير كاتب عام النقابة العامة للأطباء وأطباء الأسنان وصيادلة الصحة العمومية محمد الهادي سويسي.

وقد تضمّن اتفاق الزيادة في اجور الوظيفة العمومية بين الاتحاد العام التونسي للشغل ورئاسة الحكومة على تاريخ شهر جويلية المقبل للانطلاق في مفاوضات خصوصية للزيادة في اجور الاطباء في شهر جويلية، وكذلك الاساتذة الجامعيين ومهندسي الوظيفة العمومية.

يُذكر ان النقابة العامة للاطباء وأطباء الأسنان وصيادلة الصحة العمومية نفذت وقفة إحتجاجية مركزية يوم 2 جانفي 2019 امام وزارة الصحة تلاها حمل الشارة الحمراء بداية من يوم 10 جانفي بالتوازي مع تنفيذ وقفة احتجاجية امام مقرّ رئاسة الحكومة بالقصبة للمطالبة بمراجعة السياسة التاجيرية للقطاع، قبل التصعيد بإقرار إضراب عام قطاعي ليوم 4 افريل المقبل المرجّح إلغاؤه.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية