بعد دعوتها للتفاوض رغم أنها «أقلّية» اتحاد «إجابة» يرفض الجلوس مع وزارة التعليم العالي قبل الإفراج عن أجور منظوريه

يبدو ان دعوة وزارة التعليم العالي لاتحاد الاساتذة الجامعيّين الباحثين «اجابة» للتفاوض لن تُنهي الازمة الجزئية

بالمؤسسات الجامعية، حيث رفض اتحاد «اجابة» حضور اي جلسة مع وزارة التعليم العالي قبل التراجع عن قرار حجب اجور الأساتذة الجامعيين المنخرطين في الإضراب الإداري بالامتناع عن تقديم مواضيع الامتحانات للطلبة الذي ينفّذه اتحاد «اجابة» منذ 2 جانفي 2019 للمطالبة بتفعيل اتفاق 7 جوان 2018. وبالتوازي مع ذلك الشرط سيواصل اتحاد «اجابة» تنفيذ قرارات مجلس اناباته بالشروع في تنفيذ اعتصام مفتوح بوزارة التعليم العالي يوم الاثنين المقبل.

اكد المنسق العام المساعد لاتحاد الاساتذة الجامعيين الباحثين زياد بن عمر لـ«المغرب» ان اتحاد «اجابة» يرفض حضور جلسة التفاوض التي دعا إليها وزير التعليم العالي والبحث العلمي سليم خلبوس يوم الاربعاء 27 مارس الجاري، حيث ربط اتحاد «اجابة» الجلوس مع وزير التعليم العالي او اي ممثلين عن سلطة الاشراف بالتراجع عن حجب اجور منخرطيه من الأساتذة الجامعيين الذين ينفّذون إضرابا اداريا بالامتناع عن تقديم مواضيع الامتحانات للطلبة منذ 2 جانفي للمطالبة بتفعيل اتفاق 7 جوان 2018.

رفض اتحاد «اجابة» التفاوض قبل الافراج عن اجور منظوريه لشهر مارس سيصاحبه ووفق المنسّق العام المساعد لـ»اجابة» المُضيّ في تنفيذ قرارات مجلس اناباته المنعقد يوم السبت الماضي بسوسة عبر مواصلة الامتناع عن تقديم مواضيع الامتحانات للطلبة وتنفيذ وقفة احتجاجية امام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي يوم الاثنين المقبل يعقبها الدخول في اعتصام مفتوح في المقرّ المركزي للوزارة.

كما تشمل حزمة القرارات التي سيواصل اتحاد «اجابة» تنفيذها، جمع امضاءات من طرف الاساتذة الجامعيين لسحب الثقة بصفة رمزيّة من رؤساء الجامعات الـ13 باعتبارهم صادقوا على قرار حجب الاجور في اطار اجتماع لمجلس الجامعات الذي يترأسه وزير التعليم العالي وكذلك مواصلة اعداد الملفّ القانوني لتقديم شكوى واطلاق حملة كما قرر مجلس انابات اجابة تنفيذ وقفات احتجاجية بمختلف الجامعات بداية من الاسبوع المقبل ضد الوزير سليم خلبوس ورئيس الحكومة يوسف الشاهد محليا ودوليا لدى منظمة العمل الدولية بسبب ما اعتبره زياد بن عمر «ضرب الحريات النقابية وحق التنظم والتنكيل بالنقابيين».

لا وجود لإضراب إداري...ورغم انها أقليّة
ما وصفه المنسق العام المساعد لاتحاد «إجابة» بـ«ضرب الحريات النقابية وحق التنظم والتنكيل بالنقابيين»، يرى فيه وزير التعليم العالي والبحث العلمي سليم خلبوس من خلال تصريح سابق لـ»المغرب» تطبيقا للقانون من طرف الوزارة على قاعدة العمل غير المنجز بعد اشهر من محاولة احتواء الازمة التي تسبّب فيها تحرّك غير قانوني نظرا لان الإضراب يكون محدّدا من حيث المدّة كما انه ووفق القوانين المحلية والدولية لا يوجد تحرك يُسمّى إضرابا اداريّا.

كما أكد وزير التعليم العالي ان اتحاد «اجابة» كان سببا في ضرب مصداقية الجامعة العمومية والشهائد الجامعية في تونس وترتيب الجامعات التونسية ضمن الجامعات الافريقية والعالمية، ووفق خلبوس فالاضراب الإداري غير القانوني الذي ينفذه اتحاد «اجابة» ينخرط فيه حوالي 650 استاذا ويشمل بين 3 آلاف و4 آلاف طالب.

ووفق وزير التعليم العالي سليم خلبوس فان تمثيلية إتحاد «اجابة» في الجامعات التونسية لا تتجاوز الـ17 % ورغم عدم كونها الاكثر تمثيلية فقد دعتها الوزارة للتفاوض بالتوازي مع التفاوض مع النقابة الاكثر تمثيلية وهي الجامعة العامة للتعليم العالي التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل عبر ضمّها لاكثر من 6.700 منخرط من الاساتذة الجامعيين.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499