خلال أول اجتماع للجنة المركزية للتفاوض منذ إمضاء اتفاق القطاع الخاصّ: روزنامة لحل إشكاليات القطاعات المؤطرة من طرف الدولة و6 ملاحق تعديلية ستصدر الأسبوع المقبل بالرائد الرسمي

اسفر اجتماع اللجنة المركزية للتفاوض امس برئاسة وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي على اتفاق بين ممثلي اتحادي الشغل

والاعراف على اصدار الملاحق التعديلية لاتفاقيات مشتركة تشمل 6 قطاعات مؤطرة من طرف الدولة خلال الاسبوع المقبل في انتظار مواصلة حلّ إشكاليات بقية القطاعات الاخرى المؤطرة من طرف الدولة، المرتبطة بصندوق الدعم وصندوق التعويض...، وإمضاء الغرف التابعة لمنظمة الاعراف على الملاحق التعديلية للاتفاقيات المشتركة القطاعية لتفعيل اتفاق الزيادة في اجور القطاع الخاصّ بعنوان سنتي 2018 و2019.

بعد توجيه قسم القطاع الخاص صلب الاتحاد العام التونسي للشغل مراسلة رسمية لوزير الشؤون الاجتماعية لطلب انعقاد اللجنة المركزية للتفاوض للنظر في إشكالية تعطّل إمضاء الملاحق التعديلية للاتفاقيات المشتركة للعديد من القطاعات، إجتمع امس الثلاثاء ممثلون عن كل من المركزيتين النقابيتين لإتحادي الشغل والاعراف برئاسة وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي لاول منذ إمضاء اتفاق الزيادة في اجور القطاع الخاصّ في 19 سبتمبر 2018 بين سمير ماجول ونور الدين الطبوبي.

ووفق ما أكده عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سامي السليني لـ«المغرب» فقد تناول الاجتماع أساسا إشكاليات القطاعات المؤطرة من طرف الدولة، سواء المرتبطة بصندوق الدعم أو بصندوق التعويض...، التي مثلت مانعا من إمضاء الغرف القطاعية التابعة لمنظمة الاعراف على الملاحق التعديلية للاتفاقيات المشتركة لتفعيل الزيادة في الاجور بعنوان سنتي 2018 و2019.

كما كشف سامي السليني انه تم الاتفاق خلال اجتماع اللجنة المركزية للتفاوض على روزنامة لعقد جلسات بين ممثلي الغرف القطاعية صلب منظمة الاعراف وسلط الاشراف المعنيّة لتجاوز إشكاليّتها التي تسبّبت في صعوبات مالية لإمضاء الملاحق التعديلية خاصة انها امضت على الملاحق التعديلية لتفعيل زيادات سنتي 2016 و2017 بعد تلقي وعود بحلّ تلك الاشكاليات الا ان الحكومة لم تلتزم بتعهّداتها.

روزنامة جلسات
الروزنامة التي إتفق عليها صلب اللجنة المركزية للتفاوض تضمنت على سبيل المثال عقد الغرفة الوطنية للمصحّات الخاصة لاجتماعات مع ممثلي «الكنام» للتوصل الى تحيين الاتفاقية التعاقدية بينهما قبل يوم 6 مارس الجاري بإعتبار ان يوم 7 مارس يمثل تاريخ الاضراب القطاعي بالمصحات الخاصة الذي حدّدته الجامعة العامة للصحة (بعد يوم 7 فيفري الذي قامت بتأجيله) للمطالبة بامضاء المحلق التعديلي للاتفاقية المشتركة القطاعية للمصحات الخاصة.

كما تضمنت روزنامة الجلسات لحل اشكاليات القطاعات المؤطرة من الدولة، عقد ممثلي الغرف الوطنية للصناعات الغذائية لجلسات مع مثلين عن كل من صندوق التعويض ووزارة التجارة فيما ستعقد غرفة نقل البضائع والمحروقات جلسات مع ممثلي وزارة النقل اما ممثلو اصحاب محطات بيع الوقود فسيجتمعون مع ممثلي وزارة الصناعة...
يُذكر ان البند الثامن من اتفاق الزيادة في القطاع الخاصّ للزيادة في الاجور نصّ على انه يتمّ النظر في اشكاليات تطبيق الاتفاق باللجنة المركزية للتفاوض التي تتركّب من 5 اعضاء عن كل من المركزيتين النقابيتين لاتحادي الشغل والاعراف بالاضافة الى ممثّل عن وزارة الشؤون الاجتماعية.

6 ملاحق تعديلية لقطاعات مدعّمة ستصدر
وفق أعلنته وزارة الشؤون الاجتماعية اثر اجتماع اللجنة المركزية للتفاوض بين اتحادي الشغل والاعراف، فقد تم التوصل الى اتفاق بإمضاء الغرف الوطنية التابعة لمنظمة الاعراف على 6 ملاحق تعديلية لاتفاقيات مشتركة تشمل 6 قطاعات ليكون دور الوزارة التسريع في اصدارها بالرائد الرسمي خلال الاسبوع المقبل على اقصى تقدير ليتمتّع اثر ذلك العاملون في الـ6 قطاعات من الزيادة في اجورهم وبمفعول رجعي.

وتشمل الملاحق التعديلية التي كانت معطّلة وتم الاتفاق على إمضائها من طرف الغرف المعنية بمنظمة الاعراف، كل من الاتفاقية المشتركة لقطاع العجين الغذائي والكسكسي والاتفاقية المشتركة القطاعية للمصبرات وشبه المصبرات الغذائية وتعليب الزيوت والاتفاقية المشتركة القطاعية لقلي القهوة والاتفاقية المشتركة القطاعية للمطاحن والاتفاقية المشتركة القطاعية للمخابز والاتفاقية المشتركة القطاعية لصناعة الحليب ومشتقاته.

يُذكر ان اتفاق 19 سبتمبر للزيادة في اجور القطاع الخاصّ بعنوان سنتي 2018 و2019 نص على ان تاريخ 31 اكتوبر 2018 يُمثل الأجل الأقصى لامضاء هياكل منظمة الاعراف على الملاحق التعديلية للاتفاقيات المشتركة القطاعية لتفعيل الزيادة في الاجور بنسبة 6.5 % التي اتفقت عليها مركزيّتا اتحادي الشغل والاعراف بعد مفاوضات شاقة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية