نفي عقد أي جلسة تفاوضية مع وزارة التربية: قطاع التعليم الاساسي يدخل قريبا في سلسلة التحركات الجهوية التي ستسبق إضراب 6 مارس

مع اقتراب يوم 6 مارس تتسارع وتيرة استعداد قطاع التعليم الاساسي لتنفيذ اضرابه القطاعي العام،

وللتحضير لذلك التحرك الوطني انطلقت الفروع الجامعية للتعليم الاساسي في عقد ندوات اطارات لحشد المعلّمين وكذلك تحديد طبيعة التحركات الجهوية وتواريخها التي ستسبق تنفيذ الاضراب الوطني الذي تضع مقابله الهيئة الادارية القطاعية تلبية حزمة من المطالب اغلبها تمثّل نقاطا مضمنة في اتفاق 8 ماي 2018.
انطلقت الجامعة العامة للتعليم الاساسي في الاستعداد إلى تنفيذ التحركات الاحتجاجية التي اقرتها الهيئة الادارية القطاعية المنعقدة يوم 1 فيفري الجاري للمطالبة بتفعيل النقاط الواردة في اتفاق 8 ماي 2018، حيث ستشهد الجهات خلال الفترة المقبلة بداية التحركات التصاعدية التي ستنتهي بتنفيذ إضراب قطاعي وطني يوم 6 مارس المقبل في كل المدارس الابتدائية، وفق ما افاد به الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للتعليم الاساسي توفيق الشابي.

تلك التحركات الجهوية لم تحدّد تاريخها او طبيعتها الهيئة الادارية القطاعية او المكتب التنفيذي لجامعة التعليم الاساسي حيث تم فسح المجال امام الفروع الجامعية لاقرار طبيعة التحركات في كل جهة، من اعتصامات ووقفات احتجاجية واجتماعات عامة ومسيرات...، وتواريخها، وقد انطلقت الفروع الجامعية في عقد ندوات الاطارات لتحديد تواريخ التحركات وطبيعتها قبل المرور الى التحرك الوطني المتمثّل في الاضراب العام القطاعي.

جلسة تفاوضية مع الوزارة !!
الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للتعليم الاساسي توفيق الشابي أكد في تصريح لـ«المغرب» انه منذ انعقاد الهيئة الادارية القطاعية يوم 1 فيفري الجاري لم تنعقد أي جلسة تفاوضية مع وزارة التربية ولم تصل إلى الجامعة الى حدود الساعة أي دعوة رسمية لعقد جلسة تفاوضية، وكشف ان الجامعة وجّهت يوم الخميس الماضي برقيّة التنبيه بالاضراب لوزارة التربية وغيرها من سلط الاشراف المعنيّة.

يُذكر ان عددا من وسائل الاعلام نقلت تصريحا عن المدير العام للتعليم الاساسي بوزارة التربية اكد من خلاله انه تم الاتفاق مع الجامعة العامة للتعليم الاساسي بخصوص اغلب مطالب القطاع، وهو ما نفته قطعيّا جامعة التعليم الاساسي واعتبرته محاولة لافشال اضراب 6 مارس 2019 وطالبت وزارة التربية بعقد جلسة تفاوضية، ولا جلسة صلحية، للنظر في مطالب منظوريها من المعلّمين.

اهم المطالب...
اهم المطالب التي ضمّنتها الهيئة الادارية القطاعية للتعليم الاساسي في اللائحة المهنية الصادرة عنها، تتمثّل في إحداث منحة مهنيّة بحتة تتمثّل في منحة مشقة المهنة باعتبار ان التعليم الاساسي مدرج في لائحة المهن المرهقة المشمولة بالامر 1178، والتزام الوزارة بتطبيق اتفاق الترفيع في عدد من المنح على رأسها مضاعفة منحتي التكليف والمساعدة البيداغوجية المفترض بداية العمل بها من جانفي الماضي، الا ان وزارة التربية ومن ورائها الحكومة لم تلتزم بما تعهّدت به في اطار اتفاق ممضى ولم تصدر الاوامر التطبيقية لمضاعفة منحتي التكليف والمساعد البيداغوجية، وفق ما اكده الكاتب العام المساعد لجامعة التعليم الاساسي توفيق الشابي.

ووفق الشابي تشمل المطالب كذلك الترفيع في منحة العودة المدرسية بما يعادل راتب شهر وادماجها في الاجر الشهري ومراجعة مقاييس منحة الريف والترفيع فيها شأنها شان منحة مراقبة واصلاح الامتحانات الوطنية وكذلك احداث منحة خاصة لفائدة المربين العاملين في المدارس ذات الاولوية وللمباشرين في مدارس نظام الفرق ومراجعة القيمة المالية للترقيات واحداث منحة لفائدة المدرّسين المباشرين والمساعدين البيداغوجيين المكلّفين بتأطير وتكوين طلبة الاجازة التطبيقية في علوم التربية.

اضافة إلى المطالب ذات الطابع المادي يطالب قطاع التعليم الاساسي بالسحب الفوري للمنشور الخاص بعطل المرض وسنّ قانون يجرّم الاعتداء على المربين والمؤسسات التربوية وتحسين ظروف العمل من البنية التحتية للمدارس الابتدائية وتوفير الموارد البشرية اللازمة وتفعيل محضر الاتفاق المتعلّق بالاجازة التطبيقية الخاصة بخريجي المعاهد العليا لتكوين المعلّمين والاسراع بنشر الامر التطبيقي لقرار مجلس رؤساء الجامعات القاضي بمعادلة شهادة ختم دروس الترشيح بالباكلوريا وتمتيع كافة ابناء المعلّمين بالمنح الجامعية والسكن الجامعي طيلة سنوات الدراسة الجامعية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية