في انتظار انطلاق مفاوضات التعاقد لمدة 6 سنوات: اليوم إمضاء اتفاقية تعاقدية استثنائية بسنة واحدة بين «الكنام» والصيادلة

سيعود اليوم كل من الصندوق الوطني للتأمين على المرض «الكنام» والصيادلة الى التعامل لمدة سنة إستثنائية

بعد انتهاء الاتفاقية التعاقدية بينهما في 20 اكتوبر الماضي بسبب اشكاليات في آجال خلاص مستحقات اصحاب الصيدليات الخاصة، وبداية من جويلة المقبل سيدخل ممثلو «الكنام» وممثلو اصحاب الصيدليات الخاصة في مفاوضات لصياغة اتفاقية اطارية تعاقدية لمدة 6 سنوات.

يُمضي بعد ظهر اليوم كل من الصندوق الوطني للتأمين على المرض «الكنام» ونقابة اصحاب الصيدليات الخاصة رسميّا إتفاقية تعاقدية إستثنائية بسنة واحدة وتشمل الـ2240 صيدلية الموجودة في البلاد ويتمتّع بمقتضاها منظورو «الكنام» من جديد بمنظومتي الطرف الدافع واسترجاع المصاريف الى حدود 31 جانفي 2020، والذي يمثّل تاريخا مفترضا لانطلاق علاقة تعاقدية لمدة 6 سنوات سيقع التفاوض بخصوص تفاصيلها بداية من شهر جويلية المقبل، وفق ما كشفه لـ»المغرب» كاتب عام نقابة اصحاب الصيدليات الخاصة مصطفى العروسي.

فبعد توقّف التعامل بين الصندوق الوطني للتأمين على المرض واصحاب الصيدليات الخاصة منذ يوم 20 اكتوبر الماضي بسبب رفض الصيادلة لآجال الخلاص (90 يوما) التي يقترحها «الكنام» وعدم وجود ضمانات حتى لالتزامه بتلك المدة، عاد الطرفان إلى الجلوس في 4 جانفي الماضي بتنسيق من رئاسة الحكومة ووزارة الشؤون الاجتماعية لمحاولة تجاوز الخلاف الذي أدى إلى عدم تمتع منظوري «الكنام» بحقّهم في الحصول على الادوية رغم تواصل الاقتطاع من اجورهم لفائدة الصندوق.

وبعد سلسلة من الجلسات التفاوضية بين «الكنام» وممثلي الصيادلة كانت آخرها بإشراف ممثل عن رئاسة الحكومة وممثل عن وزارة الشؤون الاجتماعية تم التوصّل خلالها الى الانتهاء من صياغة اتفاقية تعاقدية استثنائية تمتدّ على حدود 31 جانفي 2020، وتنصّ اساسا على 80 يوما كآجال خلاص الصندوق الوطني للتأمين على المرض للمستحقات المالية لاصحاب الصيدليات الخاصة.

خلية المتابعة وانذار بعد 70 يوما
سبب رفض اصحاب الصيدليات الخاصة لتجديد اتفاقية التعاقد مع الصندوق الوطني للتأمين على المرض هو عدم التزام «الكنام» بآجال الخلاص المنصوص عليها في الاتفاقية، مما يُفرز اختلالا في التوازنات المالية للصيدليات التي تفوق ارقام معاملاتها مع الصندوق 35% من رقم معاملاتها الجملية. ويكون الانعكاس المباشر لاختلال التوازنات المالية عدم تمكّن الصيدليات من التزوّد بالادوية.

ولتفادي تواصل تلك الاشكالية -قدر الامكان- نظرا إلى أن مسبباتها الرئيسية متواصلة وهي عدم توفر السيولة المالية لدى «الكنام»، تم الاتفاق بين الصندوق الوطني للتأمين على المرض ونقابة اصحاب الصيدليات الخاصة على تشكيل خلية متابعة مشتركة مع وزارة الشؤون الاجتماعية يكون دورها متابعة التزام الصندوق بخلاص مستحقات الصيادلة في الآجال المتّفق عليها وتقوم بالإنذار فور تجاوز مدة 70 يوما من آجال تمرير الصيدلية لفاتورة دواء رلى «الكنام»، أي قبل 10 ايام من إنتهاء آجال الخلاص التي تنصّ عليها الاتفاقية التعاقدية الاستثنائية.

مفاوضات بداية من جويلية
الكاتب العام للنقابة التونسية لاصحاب الصيدليات الخاصة مصطفى العروسي كشف لـ»المغرب» انه بالتوازي مع صيغة التعاقد الاستثنائية لمدة سنة تم الاتفاق بين الصندوق الوطني للتأمين على المرض ونقابة الصيادلة على الانطلاق في مفاوضات جديدة بداية من شهر جويلية المقبل بهدف التوصل الى صياغة اتفاقية اطارية جديدة تنظم العلاقة والتعامل بين «الكنام» والصيادلة تمتدّ على 6 سنوات.

يُذكر انه تم امضاء اتفاقيات لتمديد التعاقد بسنة استثنائية يوم الاثنين الماضي، بين الصندوق الوطني للتأمين على المرض «الكنام» من جهة وكل من النقابة التونسية لأطباء الممارسة الحرة والنقابة التونسية لأطباء الأسنان الممارسين بصفة حرّة والنقابة التونسية للبيولوجيين للممارسة الحرة، وذلك بعد رفض تلك الهياكل التجديد الآلي للتعاقد مع «الكنام» بسبب اشكاليات في التزام الصندوق بخلاص مستحقاتهم المالية في الآجال التي تنصّ عليها الاتفاقيات التعاقدية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499