أزمة التعليم الثانوي: اتحاد الشغل يبحث عن مخرج وموقف واضح من الجامعة...

من المنتظر ان يقع اليوم خلال جلسة التفاوض بين الاتحاد العام التونسي للشغل والحكومة طرح ملّف الثانوي في

اطار توجه المركزية النقابية لايجاد حلّ بأية وسيلة حتى ان كانت التوصل الى مشروع اتفاق يمكن أن تُلزم به الهيئة الادارية الوطنية للاتحاد العام التونسي للشغل جامعة التعليم الثانوي لتجنّب السنة الدراسية البيضاء التي اصبحت تمثل تهديدا جديّا.
رغم اقتصار البيان الختامي للمكتب التنفيذي الموسّع للاتحاد العام التونسي للشغل على تاكيده بـ»التمسّك بإنقاذ السنة الدراسية اجتنابا لسنة بيضاء « ودعوة الحكومة إلى وجوب التعجيل بحلّ مشكلة التعليم الثانوي واستئناف التفاوض لإيجاد الحلول الضرورية»، الا ان تلك الاسطر تخفي بين طيّاتها الاعداد لاتخاذ مخرج من ازمة الثانوي و موقف واضح من الجامعة العامة للتعليم الثانوي.

فعدم ذكر الجامعة العامة للتعليم الثانوي او التاكيد على شرعية مطالب القطاع، ينبئ بتوجّه المركزية النقابية نحو البحث عن مخرج نهائي من الازمة بكل الطرق والوسائل المتاحة خاصة وأن كل المؤشرات الحالية تفيد بان اتجاه ازمة الثانوي سينتهي ضرورة بسنة دراسية بيضاء في ظل تمسّك جامعة الثانوي بمطلبي التقاعد المبكّر والمنحة الخصوصية في مقابل الحكومة التي ترفض قطعيّا تلبيتهما.

كما ان انعقاد مكتب تنفيذي موسع، يضمّ المكتب التنفيذي الوطني والكتاب العامين للاتحادات الجهويّة، سيعقبه اجتماع لمجلس القطاعات الذي يتكون من المكتب التنفيذي الوطني والكتاب العاميين للجامعات العامة القطاعية في الوظيفة العمومية والقطاعين العام والخاص ومن المنتظر ان يقع طرح ازمة التعليم الثانوي خلالها لاتخاذ موقف واضح في حال لم تحمل الفترة التي لا تزال تفصل عن تاريخ 6 فيفري حلا لازمة الثانوي.

وهو ما يعني ان الاتحاد بصدد التحضير لموقف واضح من ازمة الثانوي والجامعة العامة التي تمادت -من وجهة نظر المركزية في الضرب بعرض الحائط بعض القواعد النقابية المعمول بها -في ظل الاشكاليات الكبرى كاشكالية الزيادة في اجور الوظيفة العمومية التي تنتفي خلالها الاعتبارات القطاعية البحتة خاصة في علاقة بالتحركات التي تتجاوز الوقفات الاحتجاجية.

فخلال الهيئة الادارية الوطنية لاتحاد الشغل الاخيرة طالب الامين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي، وفق ما أكدته مصادر نقابية لـ«المغرب»، بعدم التصعيد اكثر ووضع ملفّه المطلبي القطاعي الى حين تجاوز اشكالية الزيادة في اجور الوظيفة العمومية بصفة نهائية، وهو ما لم يلتزم به قطاع التعليم الثانوي بطبيعة الحال.

ملف الثانوي خلال جلسة اليوم
وفق ما اكدته مصادر نقابية لـ«المغرب» فسيقع اليوم التطرّق لملفّ الثانوي خلال جلسة التفاوض في اطار اللجنة العليا للمفاوضات بين الاتحاد العام التونسي للشغل والحكومة لايجاد حلّ او التوصل الى مشروع اتفاق يلبي اقصى ما يمكن من مطالب جامعة التعليم الثانوي، وفي حال لم تقبل به الجامعة فالمرجّح ان يقع طرحه على هيئة ادارية وطنيّة لالزامها به خاصة لان ازمة الثانوي تتجاوز كونها شأن قطاعيّ بحت لتمثل شأنا وطنيّا بامتياز.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا