اليعقوبي تعهّد بأنه سيفاوض بأكثر مرونة: المطالب الرئيسية الثلاثة للجامعة هي حل الأزمة

بعد فشل جلسة التفاوض بين وزارة التربية وجامعة التعليم الثانوي اول امس الاثنين، تعهّد كاتب عام الجامعة لسعد اليعقوبي

بابداء مرونة اكبر في التفاوض مستقبلا. لكن ذلك التفاوض يجب ان يقتصر على الـمطالب الرئيسية الثلاثةالمتمثّلة في مضاعفة المنحة الخصوصية و الترفيع في ميزانية المؤسسات التربوية وخاصة التقاعد المبكر نظرا لان بقية المطالب التي ترفعها الجامعة تم الاتفاق بخصوصها في جلسات سابقة، وفق تأكيد اليعقوبي الذي نفى اقتحام الاساتذة لوزارة التربية او مكتب الوزير قبيل جلسة الاثنين.

تعهد الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي الأسعد اليعقوبي امس الثلاثاء، بأن تبدي الجامعة مرونة اكبر في التفاوض في الـ3 نقاط الخلافية مع الحكومة والمتعلقة بمضاعفة المنحة الخصوصية و الترفيع في ميزانية المؤسسات التربوية وخاصة التقاعد المبكر الذي تطالب الجامعة بتمكين اساتذة الثانوي منه على قاعدة الـ32 سنة من العمل و57 سنة من العمر.
وتعتبر الجامعة العامة للتعليم الثانوي، وفق ما افاد به كاتبها العام خلال ندوة صحفيّة انعقدت امس بمقرّ وزارة التربية حيث ينفّذ اساتذة الثانوي اعتصاما مفتوحا منذ 9 ايام، أن التفاوض يجب أن يرتكز على تلك المطالب الثلاثة نظرا إلى أن بقية المطالب الـ6 تم الاتفاق بخصوصها وهو ما دفع وفد جامعة الثانوي الى رفع جلسة التفاوض اول امس الاثنين بعد اعادة وزارة التربية طرح التفاوض بخصوصها.

وخلص اليعقوبي الى أن توجه وزارة التربية للتركيز على تلك المطالب الـ6، التي صنّفها كنقاط فرعية، خلال جلسة الاثنين الفاشلة عكس "عدم رغبة وزير التربية حاتم بن سالم في التفاوض وسعي مقنّع من طرفه لافشال الجلسة"، كما ان اعادة طرح تلك النقاط المتّفق عليها فقط "يجعل التفاوض لا معنى له نظرا إلى أن جامعة الثانوي لن تُمضي اي اتفاق خارج المطالب الـ3 الرئيسية"، وفق تاكيد كاتب عام جامعة الثانوي.

المطالب التي تصنّفها الجامعة كمطالب او نقاط فرعية تتمثّل مضاعفة منحة العودة المدرسية ومضاعفة منحة مراقبة امتحانات الباكالوريا مراقبة واصلاحا والترفيع في منحة العمل الدوري واحداث صيغة ثالثة للترقيات على اساس البحث العلمي والبيداغوجي واسناد ترقيات استثنائية لحوالي 2100 استاذ تعليم ثانوي وقع انتدابهم في 2015 لجعل اجورهم تتماهي مع بقية اساتذة الثانوي بالاضافة الى تمكين 1400 مدير بالمؤسسات التربوية من منحة الادارة بمفعول رجعي شأنهم شأن كل المديرين بمختلف المؤسسات العمومية في اطار ما يُسمى بالتنظير في المنحة الوظيفية للمديرين.

يُذكر ان وزير التربية حاتم بن سالم اكد اول امس الاثنين، عقب فشل جلسة التفاوض مع الجامعة، ان الوزارة سعت بكل الوسائل المتاحة لها لتلبية 6 مطالب من مطالب جامعة الثانوي (بكلفة 64 مليون دينار) حتى من خلال تلبية مطلب غير قانوني المتمثل في الترقيات الاستثنائية الذي فرضته على وزارة الوظيفة العمومية.

في اقتحام مكتب بن سالم
الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي نفى جملة وتفصيلا ما اكده وزير التربية من اقتحام عشرات من الاساتذة لمكتبه بعد دخول وزارة التربية بالعنف، حيث اوضح اليقعوبي ان الاساتذة لم يقتحموا وزارة التربية قبل جلسة التفاوض انما كانوا ينفّذون اعتصاما مفتوحا منذ اكثر من اسبوع في اطار "اعتصام الحسم" الذي سيتواصل الى حدود التوصل الى اتفاق يُنهي ازمة التعليم الثانوي، وفق ما تؤكده الجامعة.

تجدر الاشارة الى انه من المنتظر ان تُنفّذ الجامعة العامة للتعليم الثانوي يوم غضب وطني في 6 فيفري المقبل، بتنظيم تجمع مركزي امام وزارة التربية ومن ثم الخروج في مسيرة لشارع الحبيب بورقيبة في اعادة ليوم غضب 19 ديسمبر 2018.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا