بسبب تملّص الوزير من تعهّداته عديد المرات: جامعة التعليم العالي «تعلّق» اعتصامها دون رفعه رغم إمضاء اتفاق يلبي كل مطالبها

اكد الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم العالي حسين بوجرة لـ«المغرب» انه تم تعليق اعتصام الاساتذة الجامعيين

في مقر وزارة التعليم العالي والذي انطلق في 11 جانفي الجاري، وذلك اثر التوصل الى اتفاق التزم خلاله سليم خلبوس بتلبية مطالب الجامعة والتي تمثّل في غالبها مطالب قديمة تعهّد الوزير بالاستجابة إليها وعلى رأسها صياغة نظام اساسي جديد للجامعيين بصفة تشاركية مع الجامعة. وقد دفع تملّص وزير التعليم العالي سليم خلبوس من تعهّداته في عديد المرات الى «تعليق» الجامعة العامة للتعليم العالي للاعتصام دون «رفعه» نهائيّا وربط ذلك بتفعيل كل النقاط الواردة في الاتفاق.

توصّل وفد عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الذي ترأسه سليم خلبوس ووفد عن الجامعة العامة للتعليم العالي ترأسه الامين العام المساعد لاتحاد الشغل محمد علي البوغديري الى اتفاق انهى نظريّا الازمة بين الجامعة والوزارة، بتضمينه التزاما من خلبوس بتلبية عدد من مطالب الجامعة وتفعيل مطالب تعهّد بتطبيقها سابقا على رأسها تشريك ممثلي الاساتذة الجامعيين في صياغة النظام الاساسي الجديد الخاصّ بهم.

حيث تم الاتفاق على تكوين لجنة مشتركة بين الوزارة والجامعة تكون مهمتها صياغة مشروع نظام اساسي جديد للجامعيين، ومن المنتظر ان تعقد اول اجتماعاتها يوم 21 جانفي الجاري كما ستنظّم اللجنة المشتركة اياما دراسية بخصوص النظام الاساسي الذي يمثّل اهم الاشكاليات المطروحة على مستوى المؤسسات الجامعية نظرا إلى أن العمل به سيمتدّ على سنوات مما يجعل الجامعة تنظر اليه كملفّ استراتيجي.

وفي ذات الملفّ: مشروع النظام الاساسي الجديد للجامعيين اتفق الوفدان الوزاري والنقابي، وفق ما افاد به الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم العالي حسين بوجرة لـ»المغرب»، على اقرار مبدإ ربطه بانعكاسات مالية بالنسبة لجميع الرتب الجديدة عند الارتقاء على ان تتمّ دراستها ومراجعتها مع وزارة المالية بعد التوصل الى صياغة النسخة النهائية من مشروع النظام الاساسي بصفة تشاركية كما تطالب بذلك الجامعة.

التشاركية التي تطالب بها الجامعة العامة للتعليم العالي ستشمل كذلك، وفق محضر الاتفاق الممضى مع الوزارة، اصلاح منظومة الدراسات الهندسية والتحضيرية والاجازات.

ملفّ المنح المادية
يوم 25 جانفي الجاري سيكون تاريخ جلسة عمل بين الجامعة العامة للتعليم العالي والوزير سليم خلبوس لتحديد المقاييس التي سيقع اعتمادها حول صرف منحة التحفيز على البحث وفقها، وفي نفس الاسبوع تقريبا سيتمّ عقد جلسة اخرى مع وزير المالية رضا شلغوم للاتفاق بصفة نهائية على فحوى الاوامر الترتيبية المتعلّقة بصرف منحة ابناء الاساتذة الجامعييّن ومنحة التحفيز ومنحة التنسيق البيداغوجي اللتين سيكون مفعولهما الرجعي بداية من جانفي 2018 كما نصّ محضر اتفاق مارس 2018.

اما بالنسبة لمطلب الجامعة العامة للتعليم العالي في شأن فتح باب الانتدابات بصفة استثنائية بالمؤسسات الجامعية فقدّ وافقت عليه الوزارة شأنه شأن مطلب فتح خطط الترقيات التي تم الاتفاق على ان تكون وفق العدد المقترح من قبل الهيئات البيداغوجية. كما تعهّدت الوزارة بالانطلاق في دراسة مشروع لتوحيد معايير المقابل المادي لتاطير مشاريع التخرّج والماجيستير والدكتوراه.

مفاوضات خاصة
فتح مفاوضات خاصة بسلك الاساتذة الجامعيين لاعادتهم الى اعلى سلم التأجير في الوظيفة العمومية باعتبارهم الاعلى شهادة علميّة، يمثّل اهم مطالب جامعة التعليم العالي المادية حيث تشترط زيادة لا تقلّ في اجور الاساتذة الجامعيين عن 100 % لمجابهة ظاهرة هجرة الكفاءات الى الخارج، وقد تعهّدت الوزارة بالعمل على افرادهم بمفاوضات خاصة في اطار المفاوضات الاجتماعية للزيادة في الوظيفة العمومية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499