تبعه الغاء الاضراب العام في قطاع الاعلام: توقيع اتفاقية مشتركة خاصة بالصحفيّين والحكومة تتعهّد بتنفيذ الاجراءات التي أعلن عنها الشاهد سابقا

تم أمس إلغاء الاضراب العام في قطاع الاعلام المقرر تنفيذه يوم 14 جانفي الجاري وذلك على اثر امضاء اتفاق

مع الحكومة يتضمّن تعهّدا بتنفيذ الاجراءات التي اعلن عنها رئيس الحكومة في 14 جانفي 2017 لفائدة الصحفيّين، وتوقيع اتفاقية مشتركة قطاعية للصحفيّين تنظم أساسا العلاقات الشغلية في المؤسسات الاعلامية بجميع اصنافها وتضمن العمل النقابي داخلها.

أعلنت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين إلغاء الاضراب العام في قطاع الاعلام الذي كان مقررا تنفيذه بالتزامن مع احياء الذكرى الثامنة للثورة، وذلك على اثر توقيع اتفاقية مشتركة قطاعية خاصة بالصحفيين تنظم العلاقة بين المؤسسات الاعلامية والصحفيين وتضمن العمل النقابي الصحفي وكذلك امضاء اتفاق مع الحكومة تضمّن جملة من التعهّدات على رأسها الإعلان عن تخصيص أرض لفائدة النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين واستيفاء جميع الاجراءات من طرف كل الهياكل المتداخلة.

كما تضمّن الاتفاق الممضى من طرف وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي ورئيس نقابة الصحفيين ناجي البغوري والوزارة والهياكل المعنيّة، طلب الحكومة من البرلمان استعجال النظر في موضوع هيئة الاشهار العمومي المتضمنة تخصيص 5 بالمائة من حجم الاشهار لفائدة نقابة الصحفيين وتمرير الحكومة لمشروع الهيئة العمومية لسبر الاراء على أول اجتماع مجلس وزاري بالاضافة الى الاعلان عن تمليك المقرّ الحالي لنقابة الصحفيين.

اتفاقية مشتركة قطاعية
من جهة اخرى تم امضاء اتفاقية مشتركة قطاعية تشمل ممثلين عن كل من نقابة الصحفيين ووزارة الشؤون الاجتماعية و الجامعة التونسية لمديري الصحف و الغرفة الوطنية النقابية للقنوات التلفزية الخاصة والغرفة الوطنية النقابية للإذاعات الخاصة ومؤسسة التلفزة التونسية ومؤسسة الاذاعة التونسية ووكالة تونس أفريقيا للأنباء والهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري.

ووفق الاتفاقية المشتركة القطاعية الممضاة امس فان الصحفي يتقاضى اجرا اساسيّا يحدّد حسب الصنف المهني والدرجة، لكن في كل الحالات نصّت الاتفاقية على ان لا يقلّ الاجر الادنى في كل المؤسّسات عن 1400 د خام، فيما حافظت على تعريف الصحفي المحترف والمتمثّل في كونه كل شخص طبيعي تكون مهنته التي يستمدّ منها مورده المالي الاصلي، تقديم خدمات لمؤسسات عبر القيام بانشطة صحفيّة سواء اعداد المواد الصحفية او التحرير او المساهمة في التحرير والقيام بمراسلات والتصوير الصحفي.

اما بخصوص الانتدابات بالمؤسسات الاعلامية فقد نصت الاتفاقية المشتركة على ان يخضع انتداب الصحفيين الى اولوية انتداب 50 بالمائة على الاقلّ من مراكز عمل الصحفيين بالمؤسسة من المترشّحين الحاملين لشهادة جامعية في مجال الصحافة وعلوم الاخبار والاتصال، وفي حالة انتداب صحفي وحيد بالمؤسسة المعنية يجب ان يكون من حاملي شهادة في مجال الصحافة وعلوم الاخبار والاتصال.

كما ان انتداب الصحفيين المحترفين لا يجب ان يكون بمقتضى عقود عمل محدّدة بالمدة الا في حالات معيّنة، لكن في المقابل يمكن ان يخضع الصحفي المنتدب الى فترة تجربة او اختبار يحدّد في عقد العمل على ان تتجاوز مدّتها 6 أشهر قابلة للتجديد مرة واحدة ولنفس المدّة، وفي حال تواصل عمل الصحفي بعد انتهاء فترة التجربة دون اعلامه كتابيّا بتجديدها فإنه يُعتبر منتدبا بصفة قارة ونهائيّة.

كما تلزم الاتفاقية الاطراف الممضية عليها بعدم التعاقد مع متعاونين للقيام باعمال يمكن انجازها من طرف الصحفيين القارين المنتمين إلى المؤسسة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية