جلسات تقنية بداية من الاثنين المقبل: اتفاق بين نقابة أصحاب الصيادلة و«الكنام» على إيجاد صيغة استثنائية للتعاقد

يتوجّه كل من الصندوق الوطني للتأمين على المرض «الكنام» ونقابة اصحاب الصيدليات الخاصة إلى إيجاد صيغة

تعاقدية إستثنائية تمكّن منظوري «الكنام» من الحصول على الادوية من الصيدليات الخاصة بعد انتهاء الإتفاقية الاطارية التعاقدية بين الصندوق والصيدليات في 20 اكتوبر الماضي، وقد أكد أمين مال نقابة اصحاب الصيادلة لسعد الخميري لـ«المغرب» ان جلسات العمل ستنطلق بداية من الاثنين المقبل لمحاولة بلوغ صيغة استثنائية للتعاقد قبل يوم 12 جانفي الجاري.
بعد انقطاع المفاوضات بين الصندوق الوطني للتأمين على المرض «الكنام» ونقابة اصحاب الصيدليات الخاصة طيلة الفترة الماضية، إنعقدت امس جلسة بمقرّ وزارة الشؤون الاجتماعية شكلت إطارا لاستئناف التفاوض بخصوص إعادة العلاقة التعاقدية بين «الكنام» والصيادلة بعد انتهاء الإتفاقية القطاعية في 20 أكتوبر الماضي وحصول خلاف حول آجال خلاص مستحقات الصيادلة.

امين مال نقابة اصحاب الصيدليات الخاصة لسعد الخميري أكد في تصريح لـ«المغرب» ان جلسة امس افرزت اتفاقا على مبدإ ضرورة التوصل الى حلّ يمكّن منظوري الصندوق الوطني للتامين على المرض من الحصول على الادوية من الصيدليات، وهو ما سيقع مناقشة الصيغ المتاحة لبلوغه بداية من الاثنين المقبل من خلال عقد جلسات فنية بين ممثلي اصحاب الصيدليات و»الكنام».

تعاقد استثنائي الى حين...
سيعمل ممثلو اصحاب الصيدليات الخاصة وممثلو الصندوق الوطني للتامين على المرض على إيجاد صيغة تعاقدية استثنائية تمتد لسنة واحدة على الارجح، تغطي الفراغ القانوني الحاصل منذ إنتهاء الاتفاقية القطاعية التعاقدية في 20 اكتوبر الماضي الى حين التوصل الى صياغة اتفاقية اطارية اخرى تنظم العلاقة والتعامل بين «الكنام» والصيادلة تكون طويلة المدى نوعيّا (6 سنوات).

وفي انتظار التوصل الى اتفاقية اطارية طويلة المدى سيناقش اصحاب الصيادليات وممثلو «الكنام» بداية من الاثنين المقبل صيغة التعاقد الاستثنائية بينهما، حيث لن يقع العمل بالضرورة وفق منظومتي الطرف الدافع او استرجاع المصارف وسيقع امضاؤها رسميّا يوم 12 جانفي او بعد ذلك التاريخ بأيام.
ووفق امين مال نقابة اصحاب الصيدليات الخاصة لسعد الخميري فموقف اصحاب الصيدليات الخاصة الرافض لاعتماد مدة 90 يوما كآجال خلاص المستحقات المالية، والذي ادى الى قرار عدم تجديد الاتفاقية بعد تشبّث «الكنام» بتلك المدة، لن يكون محدّدا في التعاقد من عدمه نظرا إلى أن الهدف من استئناف التفاوض هو ايجاد صيغة استثنائية لتمكين المرضى من الادوية الى حين تجاوز «الكنام» لازمته المالية وايجاد صيغة اخرى للتعاقد على امتداد 6 سنوات.

يُذكر ان جلسة إستئناف التفاوض بين «الكنام» ونقابة اصحاب الصيدليات الخاصة حضرها كل من وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي ووزير الصحة عبد الرؤوف الشريف ووزير التجارة عمر الباهي ومستشار رئيس الحكومة سيد بلال وكمال الحاج ساسي كممثل عن وزارة المالية والرئيس المدير العام للصندوق الوطني للتأمين على المرض بشير الإيرماني والمدير العام للضمان الاجتماعي بالوزارة كمال المدوري بالاضافة الى أعضاء المكتب الوطني للنقابة التونسية لأصحاب الصيدليات الخاصة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499