في ظلّ تواصل الخلاف بين الصندوق ونقابة الصيادلة: التوجّه إلى اتخاذ إجراءات استثنائية لضمان توفير الدواء للمنخرطين في «الكنام»

تتوجّه وزارة الشؤون الإجتماعية إلى اتخاذ اجراءات استثنائية لحلّ ازمة الدواء لمنخرطي الصندوق

الوطني للتأمين على المرض «الكنام» منذ إنتهاء الإتفاقية القطاعية مع نقابة أصحاب الصيادلة في 20 أكتوبر الماضي وعدم توصّل النقابة و«الكنام» الى إتفاق بخصوص مدة آجال الخلاص التي تُفضي الى تجديد الإتفاقية.
تتواصل - ما أصبحت تُعرف- بأزمة الأدوية بالنسبة لمنظوري الصندوق الوطني للتأمين على المرض «الكنام» منذ 20 أكتوبر الماضي تاريخ إنتهاء الإتفاقية بين نقابة أصحاب الصيدليات الخاصّة و»الكنام» وعدم تمتّع منخرطيه بالإنتفاع بمنظومتي الطرف الدافع أو إسترجاع المصاريف بسبب عدم التوصّل الى حلّ بخصوص الخلاف حول مدّة خلاص المستحقّات المالية للصيادلة.

وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي أعلن امس الجمعة أنه في حال عدم التوصّل الى تجديد الإتفاقية مع نقابة أصحاب الصيدليات الخاصّة فإن الوزارة ستطبق الفصل 13 من القانون المحدث للصندوق الوطني للتأمين عن المرض الذي يمنح الوزير الصلاحيات لاتخاذ اجراءات استثنائية تضمن ايصال الدواء إلى منظوري «الكنام»، ويمكن ان تكون عبر توفيرها عبر المصحات التابعة للصندوق.

كما أكد وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي استعداد الوزارة للعودة إلى التفاوض مع النقابة التونسية لأصحاب الصيدليات الخاصة بخصوص الإشكال المتعلق بمواصلة العمل بالتعاقد مع الصندوق الوطني للتأمين على المرض «الكنام» والمتمثّل أساسا في مدة الخلاص التي يريدها الصندوق 90 يوما في مقابل نقابة الصيادلة التي ترفض إعتماد تلك المدةّ كفترة إمهال لخلاص المستحقات المالية للصيدليات.

مدة الخلاص ستؤدّي الى إفلاس...
قال الكاتب العام لنقابة أصحاب الصيدليات الخاصة مصطفى العروسي أن الصندوق الوطني للتأمين على المرض «الكنام» بتحمل مسؤوليته في تمكين منخرطيه من حقهم في الحصول على الادوية وطرح مقترحات جدية على أصحاب الصيدليات الخاصة، بخصوص آجال خلاص مستحقاتهم أساسا، تراعي من جهة مصالحهم ومن جهة اخرى تراعي مصالح الصندوق ومنخرطيه على حدّ السواء.

فمنذ تاريخ إنتهاء التعاقد بين الصندوق الوطني للتأمين على المرض «الكنام» ونقابة أصحاب الصيدليات الخاصّة في 20 اكتوبر الماضي لم يطرح الصندوق الوطني للتأمين على المرض أية مقترحات بتقليص مدة خلاص المستحقات المالية للصيادلة حيث لا يزال يطرح مدة 90 يوما كمدة خلاص، وفق تأكيد الكاتب العام لنقابة أصحاب الصيدليات الخاصة مصطفى العروسي لـ»المغرب».

وفي المقابل لا يزال أصحاب الصيدليات الخاصة على موقفهم بعدم تجديد مدة العمل بالإتفاقية التعاقدية مع الصندوق الوطني للتأمين على المرض بإعتماد مدة 3 أشهر إمهال لخلاص مستحقاتهم من طرف «الكنام» نظرا لما لها من إنعكاس سلبي وخطير على التوازنات المالية للصيدليات التي تتجاوز أرقام معاملاتها الجملية مع الصندوق 30 بالمائة ويمكن ان يؤدي بها ذلك الى الإفلاس، وفق العروسي.

عدم التمكن من التزوّد بالأدوية
وفق ما افاد به الكاتب العام لنقابة أصحاب الصيدليات الخاصة مصطفى العروسي لـ»المغرب» فقد كانت مدة الإمهال لخلاص مستحقات الصيادلة في بداية التعاقد مع «الكنام» 7 ايام ثم 14 يوما ليقع تمديدها مع تجديد كل عقد لتصل الى مدة 3 أشهر التي إعتبرها مدة طويلة خاصة وأنها لن تمكّن الصيادلة وفق تلك الصيغة المشكوك في احترامها، من دفع مستحقات المزوّدين بالادوية نظرا لغياب السيولة المادية التي تنتج عن طول مدة الخلاص خاصة بالنسبة لمنظومة الطرف الدافع.
وقد أكد الكاتب العام لنقابة الصيادلة ان المكتب التنفيذي للنقابة سيتفاعل مع أية مستجدات او مقترحات جدية تراعي مصالح الصيادلة ومنخرطي الصندوق على حدّ السواء، وفي حال وُجدت فإنه سيدعو إلى اجتماع عام خارق للعادة لمناقشة المقترح مطالبا «الكنام» بالعودة إلى الحوار وطرح مقترحات جدية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499