الكاتب العام لجامعة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي لـ«المغرب»: الحكومة تسعى بصمتها لخلق صراع بين المدرّسين والأولياء...ولن نتراجع إلاّ بفتح مفاوضات جدية

اعتبر الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي ان وزارة التربية والحكومة تسعى

عبر اعتمادها لسياسة اللامبالاة بخصوص مطالب المدرّسين لتحويل وجهة صراع القطاع معهما الى صراع بين المدرّسين من جهة والأولياء والرأي العام من جهة أخرى، واكد اليعقوبي لـ«المغرب» انه لن يقع التراجع عن مواصلة حجب الاعداد عن الإدارة وغيرها من التحرّكات الا في حالة فتح مفاوضات جدية بخصوص مطالب الأساتذة.

لن تتراجع الجامعة العامة للتعليم الثانوي عن القرارات التي إتخذتها الهيئة الإدارية المنعقدة الثلاثاء الماضي وعلى رأسها مواصلة حجب اعداد الفروض العادية والتأليفية للسداسي الثاني الا في حالة فتح وزارة التربية والحكومة لمفاوضات جدية بخصوص مطالب المدرّسين، وفق ما أكده الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي لـ»المغرب».
لكن تلك المفاوضات الجدية التي تطالب بها الجامعة العامة للتعليم الثانوي لم تبادر بها وزارة التربية والحكومة الى الساعة، وفي تقدير اليعقوبي الحكومة تسعى عبر اعتمادها سياسة الصمت واللامبالاة في التعاطي مع مطالب القطاع الى تحويل وجهة صراعهم معها الى صراع بين المدرّسين والأولياء والتلاميذ والرأي العام للضغط عليهم بصفة غير مباشرة ودفعهم الى التخلّي عن مطالبهم وتحرّكاتهم.

خيط رابط....
كما اعتبر الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي، ان هناك خيطا رابطا بين بعض ردود الفعل التي يتمّ الترويج لها بخصوص تحرّكات قطاع التعليم الثانوي وقرار مواصلة حجب الأعداد يدفع الى التأكّد من وجود اطراف تسعى الى معاضدة مساعي الحكومة لإحداث حالة من الفوضى وخلق صراع بين الاولياء والمدرّسين وتشويه نقابة التعليم الثانوي لجعل القطاع يتراجع عن مطالبه.

وهو ما لن يحصل وفق تأكيد اليعقوبي، حيث إعتبر ان كل ردود الأفعال لن يكون لها اي تأثير على تشبّث القطاع بمطالبه وتنفيذه لما قرّرته الهيئة الإدارية القطاعية وسيواصل المدرسون تحركاتهم دون إقحام التلاميذ في الأزمة وستتحمل النقابة مسؤوليتها، ففقط مبادرة الحكومة بفتح مفاوضات بخصوص مطالب المدرسين هي السبيل الوحيد لوضع حدّ لحالة الإحتقان التي يعرفها قطاع التعليم الثانوي.

يذكر ان النائب في مجلس نواب الشعب عن حركة نداء تونس محمد رمزي خميس دعا وزارة التربية إلى اقتطاع جزء من أجور الأساتذة أو حجب أجورهم كردّ على قرار حجبهم الأعداد وإعتبر انه ان لزم الأمر سيتم توجيه دعوة للتلاميذ بمقاطعة الدراسة، كما اعلن أحد المحامين ان عددا من الأولياء والأساتذة كلفوه برفع قضية ضدّ كاتب عام جامعة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي واكد انه بصدد إستكمال الإمضاء على عريضة بالخصوص وإتمام الإجراءات القضائية.
مستعدون للمعركة القانونية.

وفي تعليقه على التلويح برفع قضيّة ضدّه إعتبر الكاتب العام لجامعة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي ان التحركات التي أقرتها الهيئة الإدارية ومن بينها قرار مواصلة حجب الأعداد «قانونية»، واكد ان النقابة مستعدّة للمعركة القانونية التي لا يفصل فيها سوى القضاء.
وكانت الهيئة الإدارية لقطاع التعليم الثانوي المنعقدة الثلاثاء الماضي أقرت مواصلة حجب الأعداد عن الإدارة للامتحانات القادمة ودعت إلى تنفيذ تجمع مركزي أمام وزارة التربية يوم 22 مارس وإضراب حضوري كامل يوم الاربعاء 28 مارس، للمطالبة بتمكين المدرسين من التقاعد المبكّر على قاعدة 30 سنة من العمل و55 سنة من العمر كما ينصّ اتفاق أكتوبر والترفيع في القيمة المالية للمنح الخصوصية للمدرسين وإصلاح المنظومة التربوية

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499