انطلاق الدورة البرلمانية الاستثنائية: مجلس نواب الشعب يعود اليوم إلى حياته الطبيعية

يستأنف مجلس نواب الشعب صباح اليوم أعماله، بعد إقرار مكتب المجلس المنعقد يوم أمس بمقر مجلس نواب الشعب عقد دورة استثنائية للنظر في جملة من مشاريع القوانين المحالة مؤخرا من قبل الحكومة ذات الطابع الاقتصادي، بالإضافة إلى تذليل الصعوبات وحسم التوافقات لبعض المشاريع العالقة منذ السنة البرلمانية الثانية.

تعود الحياة البرلمانية ابتداء من صباح اليوم إلى سالف عهدها، بعد إقرار مكتب المجلس المنعقد يوم أمس بعقد دورة برلمانية استثنائية من 6 إلى 30 سبتمبر الجاري، على إثر ورود طلب تقدّم به 110 نائب، وبطلب من رئيس حكومة الوحدة الوطنية يوسف الشاهد.
الدورة الاستثنائية نواب ستعيد نواب الشعب إلى قبة البرلمان من جديد، بعدما كان مبرمجا بأن تنتهي العطلة البرلمانية التي انطلقت منذ يوم 31 جويلية يوم سحب الثقة من حكومة الحبيب الصيد، ومن المفروض أن تنتهي يوم 30 سبتمبر، وتنطلق بذلك السنة البرلمانية الثالثة يوم 1 أكتوبر. لكن في المقابل، فقد شكل مطلب رئيس الحكومة يوسف الشاهد خلال إلقاء خطابه الافتتاحي في جلسة منح الثقة ضرورة التسريع في المصادقة على جملة من مشاريع القوانين التي ستكون لها انعكاسات ايجابية على الوضع الاقتصادي والاجتماعي، تفاعل عديد الكتل البرلمانية منها كتلتا حركة نداء تونس وحركة النهضة.

تذليل الصعوبات أمام مجلة الاستثمار وقانون الانتخابات
وبعد التداول في اجتماعين متتاليين صلب مكتب المجلس، تم الاتفاق على إدراج مشروعي القانون المتعلق بمجلة الاستثمار، ومشروع القانون الأساسي المتعلق بتنقيح وإتمام القانون عدد 16 لسنة 2014 مؤرخ في 26 ماي 2014 المتعلق بالانتخابات والاستفتاء، والمحالين على أنظار الجلسة العامة، إلا أن الخلافات حولهما عطلت المصادقة على هذين المشروعين. هذا ومن المنتظر أن تعقد لجنة التوافقات اجتماعات متتالية ابتداء من اليوم لتذليل الصعوبات أمام مشروعي القانونين المذكورين. ومن أهم العراقيل التي تواجه مشروع القانون المتعلق بمجلة الاستثمار مسألة الأراضي الفلاحية والشركات الأجنبية، في حين شكلت نقطة تشريك القوات الحاملة للسلاح في الانتخابات البلدية والجهوية نقطة الخلاف بين الكتل البرلمانية، على غرار مسألة التمويل المسبق أو اللاحق للحملات الانتخابات وكيفية مراقبتها.

إحالة جملة من مشاريع القوانين الاقتصادية على لجنة المالية
من جهة أخرى، وفي إطار تحسين الوضع الاقتصادي والاجتماعي فقد تمت إحالة جملة من مشاريع القوانين على أنظار لجنة المالية والتخطيط والتنمية، حيث قرر مكتب المجلس النظر كذلك في جملة من مشاريع القوانين من بينها، مشروع القانون المتعلق بالموافقة على اتفاق القرض المبرم في 14 جويلية 2016 بين حكومة الجمهورية التونسية والبنك الإفريقي للتنمية والخاص بتمويل برنامج دعم تعصير القطاع المالي بتونس 2016- 2017. بالإضافة إلى مشروع قانون دفع النمو الاقتصادي، ثم مشروع قانون يتعلق بتنقيح المرسوم عدد 85 لسنة 2011 المتعلق بصندوق الودائع والأمانات، كما سيتم النظر في مقترحات تعديل النظام الداخلي بهدف تحسين أداء المجلس خلال الدورة البرلمانية الثالثة.

مواعيد الجلسات العامة وأشغال اللجان
الدورة الاستثنائية ستنطلق مباشرة بأعمال اللجان البرلمانية للنظر في مشاريع القوانين الجديدة والعالقة منذ السنة البرلمانية الثانية، حيث تم تخصيص أيام من 6 إلى 9 سبتمبر 2016 لاجتماعات اللجان وخاصة لجنة المالية والتخطيط والتنمية ولجنة النظام الداخلي واجتماعات رؤساء الكتل المتتالية، على أن تكون الأيام من 16 إلى 19 سبتمبر جلسات عامة للمصادقة على مشروعي القانون المتعلقين بمجلة الاستثمار والانتخابات والاستفتاء بعد التوافق حولهما، ثم العودة إلى أشغال اللجان لاستكمال مشاريع القوانين المعروضة على اللجان البرلمانية، والتي ستتم المصادقة عليها بدورها من يوم 27 إلى 30 سبتمبر.

معاينة حالات الشغور
وفي الأخير عاين المكتب من جهة أخرى الشغور في مقعدين في عضوية مجلس نواب الشعب اثر طلبي الاستقالة المقدّمين من النائبين مهدي بن غربية ورياض المؤخر اللذين التحقا بعضوية الحكومة، وقرّر مراسلة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في الغرض. كما سجّل المكتب نزول عدد أعضاء الكتلة الاجتماعية عن الحد الأدنى وهو سبعة أعضاء، بعد استقالة السيد المهدي بن غربية، وهو ما قد يجعل كتلة آفاق تونس ممثلة في مكتب المجلس في انتظار تنقيح النظام الداخلي، حيث تتجه النية إلى تشريك كافة الكتل في عضوية مكتب المجلس. كما قرّر المكتب في ختام أشغاله دعم ترشيح المناضل الفلسطيني مروان البرغوثي لنيل جائزة نوبل للسلام .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية