النائب والقيادي في حركة نداء تونس حاتم الفرجاني لـ«المغرب»: «لن نعطي صكا على بياض لحكومة يوسف الشاهد »

تحصلت حركة نداء تونس على نصيب الاسد في تركيبة حكومة الوحدة الوطنية التي اعلن عنها رئيس الحكومة المكلف يوسف الشاهد يوم امس، مقارنة ببقية الاحزاب السياسية. هذا الامر طرح عديد التساؤلات المستقبلية حول العلاقة بين الحكومة وكتلة حركة نداء تونس بالخصوص ومجلس نواب الشعب

في ظل انحصار الرئاسات الثلاث لدى الحركة. وفي هذا الاطار، يقدم النائب عن حركة نداء تونس ومساعد رئيس مجلس نواب الشعب المكلف بالتونسيبن بالخارج وعضو المكتب التنفيذي حاتم الفرجاني موقف الحركة وتطلعات الكتلة المستقبلية من حكومة الشاهد

• هل اعطت حركة نداء تونس صكا على بياض لرئيس الحكومة المكلف يوسف شاهد في تشكيل الحكومة؟
بالرغم من ثقتنا الكبرى في رئيس الحكومة المكلف يوسف الشاهد، وبالرغم من انه ينتمي الى حركة نداء تونس و لكننا و بصفتنا نواب الشعب لن نعطي صكا على بياض لاي حكومة كانت. ونحن نضطلع في نفس الوقت بالاساس بالدور الرقابي على اعمال الحكومة. نحن نمثل الشعب واولوياتنا في ذلك المصلحة الوطنية. فكل من يحيد عن هذه الغايات فنحن له بالمرصاد مهما كان الشخص ولن نعطي صكا علي بياض لاي احد.
الفيصل بيننا هو برنامج الحكومة وكيفية تطبيقه معتمدين في ذلك على وثيقة قرطاج و الاولويات التي تم تحديدها في هذه الوثيقة. مع العلم ان كتلة حركة نداء تونس لديها اجتماع يوم الاحد21اوت لمناقشة تركيبة الحكومة وملاحظة مدى ملاءمتها مع الاولويات التي تم ضبطها في وثيقة قرطاج وهل بامكان هذه الشخصيات التي تم تعيينها تطبيق و تفعيل هذه الاولويات.

• اقتسام الحصص الكبرى بين النهضة والنداء قد يغضب حلفائكم الحاليين خصوصا الوطني الحر الذي عبر عن خيبة امله؟
النداء لم يستاثر بالحصص الكبري، 4 وزارات نعتبرها الحد الادني و هذا لا يتماشي مع طموحات قواعدنا ولكننا في اطار حكومة الوحدة الوطنية وروح التوافق الذي ساد جل المشاورات ارتاينا ان نقلص من عدد الحقائب والاحزاب الاخري يجب ان تتفهم انا لدينا ضغوطات من قواعد نداء تونس ويجب علينا احترام نتائج الانتخابات

• كيف ستتمكن الحكومة القادمة من تحديد اولياتها مع مجلس نواب الشعب الذي له تركة من مشاريع القوانين العالقة؟
اولويات الحكومة القادمة يجب ان تكون منبثقة عن وثيقة قرطاج، اهمها مكافحة الفساد الذي استشرى في البلاد ومقاومة الارهاب وتحسين وضعية المواطنين الذين يعانون من غلاء المعيشة ولا ننسي ايضا التلوث البيئي وما آلت اليه البلاد. ومجلس نواب الشعب سيطوع نسق عمله مع هذه الاولويات خاصة في ظل وجود بعض الملفات الحارقة التي لا تتحمل الانتظار، علما ان نسق العمل التشريعي سجل تحسنا هاما في السنة البرلمانية الفارطة حيث صادق مجلس النواب على 83 قانونا مقارنة بالسنة البرلمانية الاولى التي تمت المصادقة فيها على 43 قانونا فقط.

• كيف ترى حركة نداء تونس نفسها في الحكومة القادمة؟
حركة نداء تونس سوف تكون فاعلة في الحكومة و تلتزم باولويات وثيقة قرطاج و كتلة حركة نداء تونس ستلعب دورها كحزام سياسي لمساندة هذه الحكومة و ايضا كرقيب لتصويب الاخطاء وكما ذكرت لن يكون هناك صك على بياض لهذه الحكومة

•ما رايك في بقاء وزارات السيادة في ايدي شخصيات مستقلة ولم يتم منحها الى احزاب سياسية؟
انا ضد تحييد وزارات السيادة في المطلق، يجب ان لا يصبح هذا التقليد في كل الحكومات و يجب ان لا ننسى السياق الذي طرح فيه تحييد وزارات السيادة و ذلك بعد الاغتيالات السياسية التي شهدتها تونس. ولكن مرحبا بالكفاءات غير الحزبية اذا كانت ستقدم الاضافة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499