على خلفية عدم دعوتها إلى احتفالات الجيش ومنعها من التحول إلى بن قردان: استياء يسود أعضاء لجنة الأمن والدفاع

أبدت اللجنة الخاصة بالأمن والدفاع استياءها من وزارتي الداخلية والدفاع الوطني لما اعتبره تهميشا لها، خلال اجتماعها صباح أمس بمقر مجلس نواب الشعب. كما نظرت اللجنة في تداعيات قرار رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي بالتمديد في حالة الطوارئ، بالإضافة إلى التطرق للزيارات الميدانية التي تنوي اللجنة إجراءها.

تداولت لجنة الأمن والدفاع خلال اجتماعها الوضع الأمني بالبلاد في ظل التهديدات الإرهابية التي تشهدها البلاد التونسية خلال النصف الثاني من شهر رمضان، حيث تطرقت اللجنة إلى قرار تمديد حالة الطوارئ في البلاد، حيث اعتبر مكتب اللجنة أن هذا القرار طبيعي في ظل تعدد التهديدات الإرهابية والمخاطر المحيطة بالبلاد نتيجة توتر الوضع الإقليمي وهو ما يدعو إلى مزيد الحيطة الأمنية والعسكرية.

كما لم يمر موضوع التمديد في حالة الطوارئ، دون التطرق إلى ضرورة مراجعة النصوص القانونية لحالات الطوارئ وذلك من خلال ملاءمتها مع مقتضيات دستور الجمهورية الثانية، ووفق متطلبات المرحلة الحالية.

استياء من إلغاء زيارة بن قردان
من جهة أخرى، اعتبرت اللجنة نفسها مسؤولة عن الخطّة الوطنية التي وضعتها الحكومة لمقاومة الإرهاب وذلك من خلال تشريكها للنظر في المحاور الإستراتيجية على مستوى الأمن والدفاع حتى يتسنى لها تقديم تعديلات أو مقترحات من شأنها أن تساهم في تطوير الوضع الأمني بالبلاد. لجنة الأمن والدفاع ترى نفسها مسؤولة عن السياسة الأمنية والعسكرية في البلاد على المستوى التشريعي والرقابي وهو ما جعل رئيس اللجنة لطفي النابلي يبدي استياءه من تصرف وزارة الداخلية التي ....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية