كتلة حركة النهضة تقدم مقترحاتها لتنقيح النظام الداخلي لمجلس نواب الشعب: انتخاب رئيس المجلس ونائبيه كل سنة برلمانية ومراجعة مهام المساعدين واللجان

في إطار سعي مجلس نواب الشعب إلى تطوير نسق عمله، من المنتظر أن يتم تنقيح النظام الداخلي مع بداية السنة البرلمانية الثالثة. وفي هذا الإطار، قدمت كتلة حركة النهضة مقترحاتها في تنقيح النظام الداخلي أبرزها انتخاب رئيس مجلس نواب الشعب ونائبيه كل سنة نيابية

بالإضافة إلى تعديل اللجان ومهام مساعدي الرئيس.

قدم عدد من نواب كتلة حركة النهضة يوم أمس مبادرة تشريعية تتعلق بتنقيح النظام الداخلي لمجلس نواب الشعب تفاديا لما اعتبروه بعض النقائص التي يجدر تداركها من أجل أن يتمكن المجلس من أداء كل أدواره في الإبان وعلى الوجه الأتم.
مقترحات حركة النهضة لتنقيح النظام الداخلي كانت مفاجئة باعتبارها تطالب بتغيير رئيس مجلس النواب ونائبيه في مفتتح كل سنة برلمانية جديدة من خلال تعديل الفصل 13: لتصبح الفقرة الأولى على النحو التالي: «يتم انتخاب رئيس المجلس ونائبيه في مفتتح كل سنة نيابية». ويترتب عن إقراره حذف عبارة «باستثناء رئيس المجلس ونائبيه». كما طالبت بتعديل الفقرة الأخيرة من الفصل 47 «ويتم تجديد مكتب المجلس في الأسبوع الأول من شهر أكتوبر ليتولى ضبط حصص الكتل من المسؤوليات، ويتم تجديد مكاتب اللجان في الأسبوع الثاني من أكتوبر. وذلك على أساس حجم الكتل في اليوم الأول من أكتوبر».

كما قدمت الكتلة مقترحا يتعلق بالاستقالات وفقدان العضوية من اللجان البرلمانية في الفصل45 من خلال التنصيص على فقدان النائب عضويته في اللجان النيابية وأي مسؤولية في المجلس تولاها تبعا لانتمائه ذاك. ويسري فقدان المسؤولية بأثر فوري ويؤول الشغور إلى الجهة التي تمت الاستقالة منها. ويسري فقدان العضوية عند التجديد الدوري للهياكل مفتتح السنة النيابية»

توضيح مهام مساعدي رئيس مجلس نواب الشعب
هذا وقد طالبت كتلة حركة النهضة من خلال مقترحاتها توضيح مهام مساعدي الرئيس على إثر المشاكل التي طرأت خلال السنة البرلمانية الأولى والثانية في تداخل الصلاحيات. وبذلك.....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 25 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا