بعد تغيبه في الجلسة الفارطة: لجنة التنمية الجهوية تستمع إلى وزير التنمية والتعاون الدولي ياسين ابراهيم

بعد غيابه في الأسبوع الفارط عن جلسة استماع صلب اللجنة الخاصة للتنمية الجهوية، تم الاستماع يوم أمس في مقر مجلس نواب الشعب إلى وزير التنمية والتعاون الدولي ياسين ابراهيم حول جملة من القضايا المتعلقة بالتنمية في الجهات ولمزيد النظر في أكثر تفاصيل حول المشاريع التنموية المعطلّة.

استمعت اللجنة الخاصة للتنمية الجهوية إلى وزير التنمية والتعاون الدولي ياسين ابراهيم، بخصوص عدد من القضايا المطروحة على المستوى التنموي، حيث قدّم ابراهيم أهم ملامح المخطط التنموي ( 2016 - 2020)، موضحا أنه تم تشريك كافة الأطراف تقريبا على المستوى الجهوي والمحلي. وبين أنه تم تشريك 300 لجنة على المستوى الجهوي و 150 لجنة محلّية و 6000 مشاركا، مشيرا إلى أن المشاورات ارتكزت أساسا على معيارين أساسيين وهما العدالة والمساواة واللذان يمثلان أهم الخيارات التي يرتكز عليها مخطط 2016 - 2020 بالإضافة الى استدامة التنمية كما بيّن أنّ من بين أهداف المخطط هو تحقيق معدل نحو بين 2 % و3 % سنة 2017.

في المقابل، تطرق النقاش العام بين النواب إلى محتوى الوثيقة التوجيهية التي فيها العديد من التناقضات والتضارب من حيث المؤشرات المذكورة مقارنة بالمخطط الذي قُدم صلب اللجنة. هذا وتساءل أعضاء اللجنة عن مسالة التمويل الذاتي التي لم تدخل حيز النفاذ رغم تأكيد رئيس الحكومة الالتزام بها في اطار جلسة عامة، معتبرين أن الاستثمار في القطاع الفلاحي مازال بحاجة إلى مزيد من التوضيح في اطار هذا المخطط المقرر، بالإضافة إلى التساؤل عن كيفية تحقيق الأهداف المتعلقة بالتشغيل والمذكورة بالمخطط والتي تقدر بحوالي 400 الف موطن شغل في موفى 2020.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499