منظمة البوصلة: 4 نواب مازالوا أعضاء في مجالس بلدية

أعلنت منظمة البوصلة أنها أحصت بصفة أولية انتخاب 10 أعضاء من المجالس البلدية لعضويّة مجلس نواب الشعب مشيرة إلى

انه اثر الاتصال بالبلديات المعنية، تم تأكيد استقالة 6 أعضاء من البلديات في حين لم يقدم بعد الـ4 أعضاء المتبقون استقالاتهم مما يجعلهم مخالفين للقانون الانتخابي الذي يمنع الجمع بين منصبين.

وأوضحت المنظمة أنه تمّ إرسال مطالب نفاذ إلى المعلومة للبلديات المعنية قصد التحصّل على ما يفيد توصّل البلديّات باستقالة النوّاب الجدد من المجالس البلديّة، كما أكدت أنها وجهت كذلك مطلب نفاذ إلى المعلومة إلى مجلس نوّاب الشعب للتثبت من توصّله بما يفيد استقالة النواب المذكورين.

وقد أعربت منظمة البوصلة عن استغرابها من عدم تثبّت مجلس نواب الشعب من توفر شرط عدم الجمع بين عضوية المجالس البلديّة وعضويّة مجلس النواب قبل الجلسة الافتتاحية للعهدة البرلمانية الجديدة وحمّلته المسؤوليّة التامّة في تطبيق القانون، كما استنكرت منظمة البوصلة تكرار حالات الجمع بين عضويّة المجالس البلدية ومجلس النوّاب وتطالب الأعضاء

المعنيين بالالتزام بالقانون.وأفادت انه سيتم تحيين القائمة مع ورود معلومات جديدة حول القيام بالاستقالات من عدمها.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا