في إطار تجديد هياكل المجلس في السنة النيابية الثالثة: الكتل البرلمانية تستعدّ لعقد أيامها البرلمانية

ينصب اهتمام الكتل البرلمانية خلال الأيام القادمة، على عقد أيامها البرلمانية استعدادا لانطلاق الدورة النيابية الثالثة، وذلك بهدف تجديد بيتها الداخلي بإعادة انتخاب رؤساء الكتل ومكاتبهم بعد إجراء عملية تقييم شاملة، بالإضافة إلى تحديد المسؤوليات صلب اللجان القارة والخاصة ومكتب المجلس.

مع انتهاء الدورة الاستثنائية البرلمانية، تدخل الكتل البرلمانية في أيامها البرلمانية استعدادا للسنة البرلمانية الثالثة وما ستشهده من تغييرات جذرية على مستوى هياكل المجلس من لجان قارة وخاصة وعلى مستوى مكتب المجلس.
السنة البرلمانية الجديدة والتي تتزامن مع تغير المشهد البرلماني بعد بروز كتلة جديدة تضم النواب غير المنتمين، مقابل حل الكتلة الديمقراطية الاجتماعية. هذا التغيير سيكون له انعكاس على تمثيلية الكتل في اللجان ومكتب المجلس، باعتبار أن النظام الداخلي لمجلس نواب الشعب ينص على ضرورة تغيير مكاتب اللجان ومكتب المجلس مع بداية كل سنة برلمانية. وينص الفصل 47 من النظام الداخلي لمجلس نواب الشعب على ان «يعاد تشكيل مكاتب اللجان ومكتب المجلس , باستثناء رئيس المجلس ونائبيه، في مفتتح كل دورة نيابية وفقا للمقتضيات المقررة بهذا النظام الداخلي”.

آفاق وحركة نداء تونس في انتظار الحسم
وفي هذا الإطار، تبحث الكتل البرلمانية من خلال عقد اجتماعاتها إلى إجراء عملية تقييم شاملة لأعضائها وأشغالهم على امتداد السنة البرلمانية الفارطة، وقد كانت البداية بكتلة حركة نداء تونس لكنها فشلت في التوصل إلى اتفاق أو حتى مناقشة هذه المسألة بالتحديد، بل اقتصر الاجتماع على انتخاب رئيس الكتلة وما حصل من جدل بخصوص هذه المسألة، وبذلك بقيت تركيبة الكتلة على حالها في انتظار ما ستسفر عنه الاجتماعات القادمة.

من جهة أخرى، عقدت كتلة آفاق تونس أيامها البرلمانية على امتداد اليومين الفارطين بمدينة سوسة لكن تم تأجيل الحسم في الأمور المتعلقة بالكتلة إلى الأسبوع القادم. وأكد نائب رئيس الكتلة كريم الهلالي في تصريح لـ«المغرب» أن النقاش انحصر هذه المرة في الحديث حول الخط السياسي للحزب، بالإضافة إلى علاقة الكتلة بالحكومة، مشيرا إلى أنه تم تأجيل الحسم في مواقع الكتلة في اللجان وانتخاب مكتب الكتلة ورئيسها إلى الأسبوع القادم.

حركة النهضة تنظر في توزيع المسؤوليات في اللجان
كتلة حركة النهضة والتي ستعقد مؤتمر الكتلة صباح اليوم من أجل مناقشة مسألة توزيع ...

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا