المجلس العسكري الليبي: «سيف الإسلام لايزال سجينا»

قال المجلس العسكري بمدينة الزنتان، والمجلس البلدي بالمدينة واللجنة الاجتماعية في بيان مشترك، صدر يوم امس ان سيف الإسلام القذافي مازال يقبع في السجن وأن «أمر التصرف فيه سيكون وفق الإجراءات القانونية التي تضمن حقوق الشعب الليبي وحقوق المتهم وتحقيقاً للعدالة».

وكانت الأنباء قد تضاربت ، بشأن الإفراج عن سيف الإسلام القذافي، بعد ساعات من خبر نشرته وسائل إعلام عدة أكدت فيه الإفراج عنه.

يأتي ذلك بعد ورود أنباء في وقت سابق عن صدور وثيقة من وزارة العدل، تفيد بتطبيق قانون العفو العام على سيف القذافي. وكان المحامون الجدد لسيف الإسلام قد صرحوا، الاثنين، أنهم سيطلبون من المحكمة الجنائية الدولية إسقاط الملاحقات القضائية بحقه، بما أنه حوكم وصدرت بحقه إدانة في بلده.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا