بسبب احتجاج الأساتذة النواب: المندوبية الجهوية للتربية بزغوان تغلق أبوابها بالأقفال خلال حصة العمل المسائية

تم خلال حصة العمل المسائية اليوم الأربعاء 25 جويلية 2023 إغلاق الباب الرئيسي للمندوبية الجهوية للتربية

بزغوان باستعمال الأقفال فيما تم تخصيص مدخل السيارات لدخول الموظفين وخروجهم تزامنا مع تنفيذ الأساتذة النواب لوقفة احتجاجية أمام مقر المؤسسة المذكورة. وأفادت المنسقة الجهوية للأساتذة النواب بزغوان ليلى هادفي لجوهرة أف أم أن هذه الوقفة الاحتجاجية تندرج في إطار سلسلة من التحركات التي تم الانطلاق في تنفيذها تنديدا بالسياسة التشغيلية الهشة التي تعتمدها وزارة التربية تجاههم منذ سنوات طويلة وضبابية الرؤية المتعلقة بمستقبلهم وعدم تفاعل وزير التربية مع مطالبهم فضلا عن عدم تمكينهم من مستحقاتهم المالية لعدة أشهر متتالية وعدم تمكنهم من الحصول على دفاتر علاج من الصندوق الوطني للتأمين على المرض مما أدى إلى تدهور أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية.

وأضافت المتحدثة أنها وزملائها مُنعوا من دخول المندوبية من قبل الوحدات الأمنية ولم يتمكنوا من ممارسة حقهم في الاحتجاج داخل فضائها مؤكدة أنهم سيواصلون تحركاتهم الاحتجاجية ومقاطعة الدروس وقد يصل الأمر إلى عدم إجراء امتحانات الثلاثي الثاني إذا لم يتم التفاعل ايجابيا مع مطالبهم من قبل سلطة الإشراف علما أنهم قاموا بحجب أعداد الثلاثي الأول وفق قولها.

 

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا