منظمة الأمم المتحدة تقدم عرضا حول مساهمتها في التنمية المستدامة في تونس

قدّمت منظّمة الأمم المتحدّة، في بلاغ لها اليوم الثلاثاء 23 جانفي 2023، عرضا لما أسمته "مساهمتها" في التنمية المستدامة بتونس.

وقالت المنظمة الأمميّة، في بلاغها، إنّها تعدّ 28 وكالة وبرنامجا بتونس تشتغل كلها استنادا إلى "الخطّة الإطارية للأمم المتحدة من أجل المساعدة على التنمية 2021 ـ 2025" وهي وثيقة وقعتها المنظمة مع الحكومة التونسيّة وتمّ إعدادها بطريقة تشاركية عبر استشارة الجهات الوطنية المؤسّساتية الفاعلة والنقابات والمجتمع المدني.

وتتمثّل المحاور ذات الأولوية في هذا التعاون ما بين 2021 و2025، في التنمية الاجتماعية والاقتصادية لتونس، والمؤسّسات ودولة الحقوق والحوار الاجتماعي، والصحة والتربية والحماية الاجتماعية، والتصرف في الموارد والتغير المناخي ومجابهة الأزمات والأخطار المناخية.

وأضافت منظمة الأمم المتحدة في بلاغها "تعمل المنظمة لصالح الشعب التونسي من أجل تجسيم أهداف التنمية الشاملة وتكريس حقوق الإنسان دون إقصاء أيّ أحد".

وأفادت بأنّ أكثر من 400 نشاط وبرنامج يقع تنفيذها حاليا في مختلف جهات الجمهورية.

وخلص البلاغ إلى أنّ الخطة الإطارية من أجل المساعدة على التنمية منشور على موقع الأمم المتحدة بتونس وأنّ كلّ المشاريع التي تنفذها وكالات المنظمة متوفرة على المنصة الإلكتروني (UNinfo/Tunisie).

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا