لدعم الإصلاحات: توقيع اتفاقية بين تونس والاتحاد الأوروبي

تم أمس توقيع اتفاقية تمويل بين الجمهورية التونسية والاتحاد الأوروبي بقيمة 100 مليون اورو ( 330 مليون دينار ).

حفل التوقيع كان بين وزير الاقتصاد والتخطيط سمير سعيد و سفير الاتحاد الأوروبي بتونس Marcus Cornaro . وسيخصص هذا التمويل لمعاضدة الإجراءات الرامية للتخفيف من تداعيات جائحة كوفيد ولدعم النشاط الاقتصادي من خلال المساهمة في تفعيل الإصلاحات التي أقرتها الحكومة التونسية مؤخرا. ويشار إلي أن الحجم الجملي لدعم الإتحاد الأوروبي لتونس خلال سنة 2022 قد بلغ ما قيمته 553 مليون أورو أي ما يناهز 1830 دينار وذلك باعتبار الاتفاقية التي تم توقيعها أمس ، تتوزع كالتالي ، 300 مليون اورو قروض و 253 مليون أورو هبات. كما كشف وزير الاقتصاد والتخطيط أن الاتحاد الأوروبي ساعد تونس تقنيا وفنيا في المفاوضات الأخيرة مع صندوق النقد الدولي على مستوى اتفاق الخبراء.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا